عمادة الأطباء تحذّر طبيبًا شكّك في لقاح كورونا

عمادة الأطباء تحذّر طبيبًا شكّك في لقاح كورونا

عبد الحفيظ عيادة، طبيب عام بولاية عنابة (الصورة: فيسبوك)

قررت عمادة الأطباء تطبيق عقوبة من الدرجة الأولى (تحذير) في حق الطبيب العام، عيادة عبد الحفيظ، بعد مثوله أمس الأربعاء أمام اللجنة التأديبية لعمادة الأطباء ناحية الشرق.

الطبيب عيادة عُرف بفيديوهاته حول الجائحة على مواقع التواصل الاجتماعي

ونقلت صحيفة "لو بروفنسيال" المحلية، أن "الطبيب قدّم اعتذاره، مؤكدا أنه لم يكن يعلم أن منشوراته قد تشكل ضررًا على الصحة العمومية، واعدًا اللجنة بعدم إعادة الفعل مرّة أخرى".

كما وعد الطبيب بحذف محتوى صفحاته في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قام بتعليق النشر في صفحته إلى أجل غير مسمى، حسب منشور له.

من جهة أخرى، قررت لجنة التأديب أنّه في حالة إعادة نفس الفعل، يكون الطبيب عرضة للتوبيخ أو المنع المؤقت أو النهائي لممارسة مهنة الطب.

وصنع الطبيب العام، عبد الحفيظ عيادة، الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بنشره لفيديوهات يدعو فيها متابعيه الذين تجاوزوا مليون متابع إلى عدم التلقيح ضد فيروس كورونا.

وقالت جريدة "لوبروفنسيال" أنّ الطبيب المذكور كان موضوع شكوى تقدّم بها أطباء من مدينة عنابة العام الماضي، حيث يرى الشاكون أن عيادة يستخدم نظريات المؤامرة لإحداث ضجة وبالتالي حصد أكبر عدد ممكن من المشاهدات، بلغة مبسّطة يضفي عليها إشارات إلى الدين والآيات القرآنية ما يمنحه مصداقية أكبر.

كما نقلت الصحيفة ذاتها، تصريحًا لأحد الأطباء في مستشفى إبن رشد بعنابة، الذي وصف ما يقوم به الطبيب عيادة بـ "الخطير"، فحسبه فقد "بدأ مقاطع الفيديو الأولى له بالادعاء بأن فيروس كورونا لم يكن موجودًا، وأنه لا داعي للقلق وأنه كان مجرد نزلة برد، ثم تطوّر الأمر وأصبح يعطي المتابعين بروتوكولًا علاجيًا خطيرًا جدا وغير مدروس".

 

اقرأ/ي أيضًا:

الحبس لشخصين بتهمة نشر أخبار "مغلوطة" حول كورونا

ثلاثة صحافيين تحت الرقابة القضائية بسبب مقال حول كورونا