21-يوليو-2022
غاز بروم الروسية

(الصورة: النهار اللبنانية)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعادت شركة غازبروم الروسية تموقعها من جديد في السوق الإيطالية التي تراجعت فيها حصتها لصالح الجزائر بعد الاتفاقيات الأخيرة الموقعة بين البلدين.

رئيس الوزراء الإيطالي المُستقيل أكّد منذ أيام أنّ الجزائر أصبحت المورّد الأول لإيطاليا بالطاقة

وذكرت شركة إيني الإيطالية للطاقة المملوكة جزئيا للدولة أن مجموعة الطاقة الروسية تعتزم تسليم نحو 36 مليون متر مكعب من الغاز ابتداء من اليوم الخميس.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، سلمت غازبروم نحو 21 مليون متر مكعب من الغاز لإيطاليا، وفقا لشركة إيني التي تتخذ من ميلانو مقرا لها. وقالت إيني إنها سوف تقدم المزيد من المعلومات في حالة وجود "تغييرات جوهرية".

وكانت إيطاليا تعتمد بنحو 40 بالمائة على إمدادات الغاز من موسكو قبل اندلاع الحرب في أوكرانيا في أواخر شباط/فيفري الأخير، لكن حصتها تراجعت بعد القرار الأوروبي تقليص الاعتماد على الغاز الروسي.

وبسبب الحرب، قررت الحكومة الإيطالية السعي للاستغناء عن الغاز الروسي، ووقعت عقود توريد جديدة مع دول أخرى.

وذكر رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي خلال زيارته الأخيرة للجزائر، أن "الجزائر أصبحت المورّد الأول لإيطاليا بالطاقة، ونريد مواصلة العمل بيننا".

وأبرز دراغي شركة سوناطراك أعلنت عن تزويد إيطاليا بـ4 ملايير متر مكعب إضافية من الغاز، هذا يعني تسريع عملية التزويد بالطاقة وزيادة حجمها نحو بلدنا".

وفي نيسان/أفريل الماضي، أوضحت شركة إيني الإيطالية أن مخطط رفع صادرات الغاز الجزائرية، يتضمن توفير كميات متزايدة من الغاز بشكل تدريجي ابتداء من هذا العام وصولا إلى 9 مليارات متر مكعب سنويًا في 2023 و 2024.