فتح 26 شاطئًا أمام المصطافين بالعاصمة

فتح 26 شاطئًا أمام المصطافين بالعاصمة

فتح الشواطئ بعد أكثر من شهرين على قرار غلقها (تصوير: بالل بن سالم/Getty)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلنت مصالح ولاية الجزائر، عن فتحها لـ 26 شاطئًا لصاح المصطافين، شريطة الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي.

السماح للمواطنين بدخول عدد من الشواطئ بعد قرار غلقھا كإجراء احترازي للتباعد الاجتماعي

ويخصّ الترخيص بالسباحة، شواطئ العاصمة بنواحيها الثلاث في الشرق والغرب والوسط، سیتم فتحھا أمام المواطنین بعد قرار غلقھا كإجراء احترازي للتباعد الاجتماعي منذ شهر حزيران/جوان الماضي.

ويتعلق هذا القرار بكل من المقاطعة الإدارية لزرالدة، التي ستفتح ثمانیة شواطئ ھي: خلوفي 1 وخلوفي 2، الشاطئ العائلي لزرالدة، شاطئ الرمي، شاطئ النخیل، الشاطئ الأزرق، الشاطئ الشرقي لسیدي فرج والشاطئ الغربي.

وبالمقاطعة الإدارية للشراقة، سیتم فتح ثلاث شواطئ ھي: شاطئ البحر المتوسط وشاطئ الجملیة وشاطئ البھجة. فیما سیتم فتح شاطئین بباب الوادي ھما شاطئي الكیتاني وقاع السور، وشاطئ واحد ببلدية حسین داي، ھو شاطئ العمود الأبیض.

أما بالناحیة الشرقیة للعاصمة، فسیتم فتح 10 شواطئ بالمقاطعة الإدارية للدار البیضاء، ففي برج الكیفان سیكون بإمكان المواطنین السباحة في شاطئ عروس البحر 1 2، وشاطئ الباخرة المحطمة.

وببلدية برج البحري، سيكون متاحًا للمصطافين السباحة بشاطئ الدين الجنوبیة، أما ببلدية المرسى فیتم فتح شاطئ المرسى الغربیة والشرقیة ووسط المرسى، وفي بلدية عین طاية سیفتح شاطئ تماريس والقادوس.

وكانت السلطات المحلية منذ شهر حزيران/جوان الماضي، قد قرّرت غلق جميع الشواطئ، ومنع المصطافين من ارتيادها، وذلك في إطار التدابير الاحترازية من تفشّي فيروس كورونا المستجد.

 

اقرأ/ي أيضًا:

غلق جميع الشواطئ في إطار الوقاية من فيروس كورونا بولاية الشلف

تداعيات أزمة كورونا.. الجبهة الاجتماعية على صفيح ساخن