فيلم

فيلم "بابيشة" يحصد جائزتين في مسابقة "سيزار" للفيلم السينمائي بباريس

جميلة مدور، لينا خودري (الصورة: لا كروا)

فريق التحرير - الترا جزائر

فازت المخرجة الجزائرية، جميلة مدور، بجائزة أحسن فيلم مطول في مسابقة "سيزار" السينمائية بباريس، عن فيلمها "بابيشة".

فيلم "بابيشة" مُنع من العرض في الجزائر في مناسبتين دون تحديد أسباب ذلك

وقالت مدور عند صعودها للمنصّة، إنها كانت تحتاج الكثير من الشجاعة من أجل رواية هذه القصّة الشخصية. هي أليمة لكنّها ضرورية. وأضافت أن هذه الشهادة تعدّ ضرورية في معركة النساء الجزائريات، ومعركة المرأة بشكل عام، على حدّ تعبيرها.

وشكّرت مدور الذين كرّموا فيلمها على الضفة الأخرى من المتوسط، وخصّت بالذكر منظمي مهرجان كان الذين سمحوا للفيلم، حسبها، أن يعيش ويبقى إلى اليوم.

من جانبها، فازت الممثلة لينا خودري، بجائزة "سيزار" أحسن ممثلة واعدة، عن الفيلم نفسه.

ويتمحور سيناريو فيلم "بابيشة"، حول قصّة فتاة جامعية تدعى نجمة، خلال سنوات التسعينات التي عرفت فيها الجزائر موجة تطرف وعنف، أدّت إلى حوادث أليمة في البلاد.

وتصدر جائزة سيزار، عن أكاديمية الفنون وتقنيات السينما الفرنسية، وهي مخّصصة لأفضل الإنتاجات السينمائية الفرنسية في العام منذ 1976. وتُناظر هذه الجائزة، الأوسكار في الولايات المتحدة، وتمنح الجائزة في احتفال يقام سنويًا في شّاط/فبراير على مسرح في باريس.

يُذكر، أن فيلم "بابيشةمُنع من العرض في الجزائر في مناسبتين؛ بعد أن كان مبرمجًا في قاعة بن زيدون بالعاصمة، من طرف الديوان الوطني لرياض الفتح، ومرّة ثانية، حينما أعلن المعهد الثقافي الفرنسي عن إلغاء برمجة الفيلم، دون ذكر أسباب لذلك.

ويعدّ العمل من بين الأفلام المرشّحة لجوائز الأوسكار لأحسن فيلم أجنبي سنة 2020، وسبق له الفوز بثلاث جوائز في مهرجان أنغوليم للفيلم الفراكوفوني بفرنسا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

فيلم "بابيشة" المرشّح للأوسكار.. "ممنوع" في الجزائر؟

فيلم "البئر".. هل يمنح الجزائريين أوسكار؟