كورونا.. فرض حجر منزلي جزئي على بلديتيْن بالطارف بسبب تفشي العدوى

كورونا.. فرض حجر منزلي جزئي على بلديتيْن بالطارف بسبب تفشي العدوى

جلسة عمل برئاسة الجمهورية اليوم لتعزيز اجراءات الحجر بالولايات (الصورة :الخبر)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلنت الحكومة، اليوم الخميس، عن فرض حجر منزلي جزئي ببلدتي القالة والشط بولاية الطارف، شمال شرق البلاد، بسبب توسع انتشار فيروس كورونا المستجد.

تعليق جميع النشاطات التجارية والاجتماعية بالبلديتيْن مع وقف حركة سير السيارات

وأفاد بيان لوزارة الداخلية، أنّه "نظرًا لتطور الوضعية الوقائية بولاية الطارف، تنهي وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية إلى علم كافة المواطنين، بعد موافقة السلطات العمومية المختصة بإقرار حجر منزلي جزئي ببلدتي القالة والشط".

وتابع البيان أنّ "الحجر يبدأ من الساعة السابعة مساءً حتى الخامسة صباحا لمدة 15 يوما ابتداء من اليوم الخميس".

وأشار المصدر إلى أنه سيتم التوقيف التام لكل الأنشطة التجارية والاقتصادية والاجتماعية بما في ذلك توقيف حركة نقل المسافرين والسيارات بالبلديتين.

وكانت وزارة الداخلية أقرت، منذ يومين، حجراً جزئيًا مشدداً على 18 بلدية في ولاية سطيف، شرقي العاصمة، بعد أن عرفت أرقامًا قياسية في إصابات كورونا اليومية.

ويُمنع بموجب القرار، على المواطنين الخروج من منازلهم من الساعة الواحدة ظهراً حتى الخامسة من صباح اليوم التالي؛ كما يُطبق الحجر الجزئي لمدة 15 يومًا، ويترتب عليه التوقف التام لكل الأنشطة التجارية والاقتصادية والاجتماعية، بما في ذلك حركة السفر والسيارات.

ومنحت الحكومة في 30 يونيو/ جوان الماضي، صلاحيات موسعة لولاة الجمهورية ورؤساء البلديات من أجل إقرار حجر جزئي أو كلي في أي بلدية أو حي، في حال تحولها إلى بؤرة وبائية.

كما تفرض الجزائر حظرًا للتجوال من الثامنة مساء إلى غاية الخامسة صباحا في 29 ولاية من بينها العاصمة، بينما رفعت الحجر الصحي تماما عن 19 ولاية أخرى من بينها ولاية الطارف، وذلك حتى 13 تموز/ جويلية الجاري.

 

 

اقرأ / ي أيضًا:

بؤر كورونا.. حجر صارم على 18 بلدية في سطيف

نزيف متواصل.. 40 وفاةً في صفوف قطاع الصحة بسبب كورونا