كورونا يغيّب الفنان القدير سعيد حِلمي

كورونا يغيّب الفنان القدير سعيد حِلمي

الفنان الراحل سعيد حِلمي (الصورة: فيسبوك)

فريق التحرير - الترا جزائر 

توفي، اليوم الأربعاء، الممثل سعيد حِلمي عن عمر ناهز 82 سنة، متأثرًا بمضاعفات فيروس كورونا المُستجد، حسب ما علم من أقربائه.

الرئيس تبون بعث بتعزية لعائلة الفنان الفقيد سعيد حِلمي

ومنذ أيام، أعلن الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة عن تدهور صحة الفنان حلمي بعد إصابته مؤخرًا بفيروس كورونا.

والراحل من مواليد سنة 1939، بولاية تيزي وزو، وبدأ مشواره الفني في سن مبكرة من خلال المشاركة في العديد من الأعمال الإذاعية الموجهة للأطفال.

كما نشّط لاحقًا حصصًا حول المسرح منها حصة "أقرداش" بالقناة الإذاعية الثانية، ومثّل الفقيد في عدة أعمال سينمائية من بينها فيلم "علي في بلاد السراب" (1979) للمخرج أحمد راشدي و"دوار النسا" (2005) للمخرج محمد شويخ.

وشارك الفقيد أيضا في عدة أعمال درامية من بينها منها "ادي ولا خلي".

وعُرف الفقيد سعيد حِلمي، في الوسط الفني بحبه لعمله وحماسه وغيرته على وضعية السينما الجزائرية وكان قريب من الفنانين وانشغالاتهم وهو عضو فعّال في جمعية "أضواء" التي أصبح مؤخرًا رئيسها الشرفي.

وإثر خبر الوفاة، وجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، رسالة تعزية إلى عائلة الفنان المرحوم سعيد حلمي، داعيًا أن يتولاه المولى عزّ وجلّ بالرحمة والمغفرة.

وجاء في تعزية الرئيس "وفي هذه اللحظات الأليمة التي نودّع فيها واحدًا من المشاهير الذين ساهموا بمواهبهم وإبداعاتهم في إثراء الإنتاج التلفزيوني والسينمائي على مدى سنوات طويلة، وتركوا بصماتهم الواضحة في العديد من الأعمال الفنية الهادفة والراقية، واستحق بجدارة لدى جمهور المهتمين بالثقافة والفن في بلادنا، كل التقدير والاحترام".

 

اقرأ/ي أيضًا:

موجةٌ جديدةٌ من الوباء.. في اقتفاء أثر المثقّف الجزائري

رحيل سليمان بخليلي.. يُتمُ الإعلام الهادف