لأول مرة منذ 2014.. قضية مقتل الفرنسي غورديل أمام القضاء

لأول مرة منذ 2014.. قضية مقتل الفرنسي غورديل أمام القضاء

هيرفي غورديل، سائح فرنسي قُتل بالجزائر في 2014 (الصورة: أ.ف.ب)

فريق التحرير - الترا جزائر

تفتح محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، بالعاصمة، الخميس، ملف مقتل السائح الفرنسي "هيرفي غورديل"، أيلول/سبتمبر 2014، على يد مجموعة إرهابية بأعالي ولاية البويرة.

قضية السائح غورديل يتابع فيها أخطر الإرهابيين الناشطين بالجزائر

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، أنه سيمثل أمام القضاء، الخميس المقبل، سبعة أشخاص منهم المتهم الرئيسي في قضية خطف وقتل السائح ومتسلق الجبال الفرنسي "هيرفي غورديل" في 2014 على يد مجموعة إرهابية، ابتداءً من الساعة العاشرة.

ويواجه المتابعون في القضية تهم الاختطاف والتعذيب والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وإنشاء وتنظيم جماعة إرهابية مسلحة.

وتابع المصدر أن لائحة الاتهام تبين وجود 14 شخصا يتقدمهم المتهم الرئيسي، عبد المالك حمزاوي، الذي قبض عليه الجيش خلال مطاردة الخاطفين.

كما يمثل أمام المحكمة المرافقون الخمسة، الذين كانوا مع السائح الفرنسي وقت خطفه في قلب محمية جرجرة الجبلية، في 21 أيلول/سبتمبر 2014، والذين خضعوا للتحقيق لمدة ستة أيام مباشرة بعد تقدمهم للتبليغ عن خطف زميلهم، واحتُجزوا أكثر من 14 ساعة، كما صرح حينها أحدهم لوكالة فرنس برس.

اقرأ/ي أيضًا:  توالي سقوط إرهابيي الصفقة الفرنسية في قبضة الجيش الجزائري

ويتعلق الأمر بكل من مومن عبد الكريم أوقارة وحمزة بوقاموم وأسامة دهندي وكمال سعدي وأمين عياش.

ووُجهت لهؤلاء تهمة ارتكاب جنحتي عدم التبليغ عن جناية وعدم التصريح بإيواء أجنبي لدى المصالح المختصة.

وتشير وكالة "فرنس برس" تضمن لائحة المتهمين لاسم آخر لم تحدده سيمثل أمام المحكمة.

فيما يُحاكم غيابيا سبعة عناصر من نفس المجموعة الإرهابية، يوجدون في حالة فرار بتهم الخطف والقتل، تضيف المصادر ذاتها.

وعثرت قوات الجيش الوطني الشعبي، شهر كانون الأول/ديسمبر 2015، على مكان دفن جثة الرهينة ثم رأسه، على بعد 15 كيلومترًا من مكان خطفه بأعالي جبال جرجرة في البويرة.

وأعلن بعدها القضاء الجزائري أنه يلاحق 15 إرهابيا تم التعرف عليهم كضالعين في جريمة الخطف والقتل، بعد فحص أشرطة فيديو عُثر عليها في عمليات التمشيط.

كما تمكن الجيش من قتل سبعة منهم على الأقل بينهم زعيم المجموعة الإرهابية، عبد المالك قوري، المدعو خالد أبو سليمان، في كانون الأول/ديسمبر 2014، كما قُضي على خليفته بشير خرزة، المدعو أبو عبد الله عثمان العاصمي، مع 25 إرهابيًا في جبال البويرة في أيار/ماي 2015.

وكان هيرفي غورديل (55 سنة) وهو متسلق جبال، قد اختطف من قبل جماعة إرهابية في 21 أيلول/سبتمبر بتيزي وزو وتم اقتياده إلى وجهة مجهولة قبل اغتياله يوم 24 من  نفس الشهر.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الجزائر والحرب على الإرهاب.. درودكال يدعم الوجود الفرنسي في الساحل

مجلة الجيش: لا ترهبنا التهديدات ولا التحالفات