مؤتمر برلين 2.. الجزائر تؤكّد أن الانتخابات هي مفتاح الأزمة الليبية

مؤتمر برلين 2.. الجزائر تؤكّد أن الانتخابات هي مفتاح الأزمة الليبية

وزير الخارجية صبري بوقدوم يدلي بتصريح للصحافة على هامش مؤتمر برلين 2 (الصورة: تويتر)

فريق التحرير - الترا جزائر

أكدت الجزائر، اليوم الأربعاء، على ضرورة الإسراع في وضع حد للتدخلات الأجنبية في ليبيا، مع ضرورة المرور إلى الانتخابات كمفتاح لحل قضية القيادة الشرعية للأزمة.

صبري بوقدوم: قلقون للتأخر المستمر في سحب القوات الأجنبية من الأراضي الليبية

وقال وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، خلال كلمة له في مؤتمر برلين الثاني حول ليبيا، اليوم الأربعاء، إنه "لا بدّ من الانتهاء في أقرب وقت ممكن من الاستعدادات اللازمة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وآمنة في ليبيا في 24 كانون الأول/ديسمبر المقبل".

وأضاف بوقدوم: "ذلك يشمل بشكل خاص وضع الأساس الدستوري واعتماد التشريع الانتخابي للتأكد من أن الليبيين لا يفوتون هذا الموعد الهام".

وأعرب وزير الخارجية عن اعتقاده بأن "هناك حاجة في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخ ليبيا إلى المزيد من الجهود لتعزيز المكاسب التي تحققت بشق الأنفس وتجنب أي شكل من أشكال الانتكاس".

وشدد في السياق، على ضرورة "إعادة توحيد المؤسسات الوطنية الليبية، خاصة الأمنية منها وهو الأمر الذي اعتبره بالغ الأهمية ليس فقط لأمن ليبيا، ولكن للمنطقة ككل".

ولم يخفِ رئيس الدبلوماسية الجزائرية "قلقه البالغ إزاء الانتهاكات المستمرة لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، فضلا عن التأخير المستمر في سحب القوات الأجنبية والجماعات المسلحة بما في ذلك المرتزقة".

وجدد الوزير الجزائري دعوته لجميع الأطراف الخارجية المشاركة في النزاع لإعادة الالتزام بنتائج مؤتمر برلين والامتناع عن تغذية الانقسام وإراقة الدماء في ليبيا.

وشارك في المؤتمر، المنعقد ببرلين بألمانيا، 15 دولة بينها الجزائر، إضافة إلى 4 منظمات دولية، وتضم قائمة الدول المشاركة كل من ليبيا والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا وسويسرا والمملكة المتحدة، وتونس والمغرب ومصر والإمارات وتركيا.

كما شارك في المؤتمر أربع منظمات دولية هي الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي “الناتو” والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية.

وتغيّب عن المؤتمر وزيرا الخارجية الصيني والروسي، وحضر ممثلان عنهما؛ وهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها الحكومة الليبية (برئاسة عبد الحميد الدبيبة) في فعاليات مؤتمر برلين.

وفي كانون الثاني/جانفي 2020، انتهى مؤتمر برلين الأول إلى بنود هامة كان أبرزها التوصل إلى وقف كامل لإطلاق النار في البلاد.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

غوتيريش يطلب من الجزائر مواصلة عملها لصالح ليبيا ومالي

الجزائر تتعامل بـ "بُرود" مع المبادرة المصرية في ليبيا