محامو الصحافي جير متفائلون بتقليص عقوبته في الاستئناف

محامو الصحافي جير متفائلون بتقليص عقوبته في الاستئناف

قضية الصحفي جير عرفت تضامنًا وتعاطفًا من الأسرة الإعلامية (فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير -الترا جزائر

قرّر محامو الصحفي بلقاسم جير استئناف الحكم الصادر في حقه على مستوى مجلس قضاء الجزائر، بعد الحكم عليه ابتدائيا بثلاث سنوات حبسًا نافذًا.

الصحافي بلقاسم جير قضى قرابة السنة في السجن

وذكر أحد محامي بلقاسم جير، لـ "الترا الجزائر"، أن قرار استئناف الحكم تمّ اتخاذه بالتشاور مع عائلته، خاصّة أن الحكم الصادر في حقّه لم يحقق الآمال التي كانت معقودة في الإفراج عنه.

ويأمل محامو جير، في تقليص عقوبته عند استئناف الحكم على مستوى مجلس قضاء الجزائر إلى مدة تسمح له باستعادة حرّيته، كونه قضى لحدّ الآن حوالي سنة في السجن.

ويتابَع بلقاسم جير بجنحة الابتزاز، بعد أن أسقطت عنه تهمة إضعاف معنويات الجيش، على خلفية قضية حرّكها وزير سابق، في حين ينفي محاموه أن تكون غاية لقاء الصحافي بهذا المسؤول الابتزاز.

وسبق لبقاسم جير الصحفي بقناة الشروق، رفقة زميله المعتقل السابق سفيان مراكشي، في رسالة نقلها عنهما المحامون، أن اتخذا قرار الدخول في إضراب عن الطعام في 30 كانون الثاني/جانفي 2020، كتعبير عمّا يعانيانه وعائلتاهما جرّاء تعليق قضيتهما.

وذكر الصحافيان، أنهما في الحبس المؤقّت منذ أزيد من ستّة أشهر، رغم استكمال إجراءات التحقيق الأولية ثم السماع في الموضوع منذ فترة طويلة (حوالي 4 أشهر)، وأشارا إلى أن كل طلبات الإفراج المؤقّت التي تقدّمت بها هيئة دفاعهما قد تم رفضها.

وعن دواعي قرارهما الدخول في إضراب عن الطعام، أبرز الصحفيان أن هذا الموقف "هو تذكير للسلطة القضائية بمطلبهما الصريح في الحصول على الإفراج أو برمجة محاكمتهما "العادلة" في أقرب الآجال.

وشهدت قضية جير تعاطفًا في الوسط الصحافي، حيث تم الدعوة للتعجيل بمحاكمته والكشف عن ملابسات قضيته الغامضة، وذلك بسبب طول فترة التحقيق علما أن إيداع جير الحبس المؤقت كان في شهر تموز/جويلية 2019.

 وحمّل صحافيون في بيان لهم، السلطة مسؤولية سجن بعض الصحافيين، واعتبروا ذلك راجعًا إلى الظروف الغامضة والملتبسة للعمل الصحافي التي أوجدتها السلطة بالأساس.

 

اقرأ/ي أيضًا:

صحافيون يطالبون بإنهاء معاناة زملائهم في السجون

إمكانية الإفراج عن الصحافييْن مراكشي وجير غدًا