محكمة سيدي امحمد تفتح ملف الإرهابي أبو الدحداح

محكمة سيدي امحمد تفتح ملف الإرهابي أبو الدحداح

الإرهابي أبو الدحداح لحظة إلقاء القبض عليه (الصورة: وزارة الدفاع الوطني)

مثُل الإرهابي حسن زرقان المُكنى "أبو الدحداح" للتحقيق بالقطب الجزائي المختص في قضايا الإرهاب، بمحكمة سيدي امحمد.

التحقيق ركّز على التصريحات التي أدلى بها الإرهابي للتلفزيون العمومي

ونقل "موقع النهار" عن مصادر قضائية أنّ الإرهابي حسن زرقان قد مثُل للتحقيق في الغرفة الثالثة بالقطب المختص في قضايا الإرهاب بمحكمة سيدي امحمد.

ويضيف المصدر ذاته أنه "تم جلب الإرهابي أبو الدحداح من قبل فرقة خاصة تابعة لفرقة البحث والتحري للأمن الوطني"

وكان التلفزيون العمومي قد نشر مقطع فيديو يظهر فيه الإرهابي الموقوف"حسن زرقان المدعو أبو الدحداح جليبيب" يتحدث فيه عن مخططات لإثارة الفوضى استهدفت سلمية الحراك.

وحسب الفيديو المنشور قال حسن زرقان الذي التحق بالجماعات الإرهابية عام 1994 بالأخضرية إن العناصر الجهادية كانت تخطط لنشر فكرها القائم على العنف في المجتمع الجزائري.

وقال "أبو الحداح " أن جماعات إرهابية اتفقت مع المدون "أمير ديزاد" والناشط السياسي محمد العربي زيتوت على إسقاط النظام.

وأوضح أن الاتفاق يقضي بأن يتم تحريض الشباب على الحراك الشعبي على أن يحصلوا على الدعم بالسلاح من قبل رفاقه في "العمل الجهادي".

وقال "أبو الدحداح" إنه أشرف شخصيا على فتح عدة صفحات وحسابات على "فيسبوك"،"تويتر"، "تلغرام"، و"يوتيوب"، بعدة أسماء متعددة ومتنوعة من أجل العمل على تحريض الشعب على العودة إلى الشارع والانزلاق نحو العنف هذه المرة.

يذكر أن وزارة الدفاع الوطني، أعلنت يوم الخميس 17 ديسمبر 2020، إلقاء القبض على الإرهابي الخطير الملقب بأبي الدحداح خلال عملية بحث وتمشيط في بلدية العنصر بولاية جيجل.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

الإعلام الرسمي يتهم بعض المتظاهرين بالانتماء لحركة محظورة

إلقاء القبض على إرهابي أطلق سراحه في صفقة أسرى بمالي