مديرية التربية بتمنراست: إقصاء التلميذتين قرارٌ نهائي

مديرية التربية بتمنراست: إقصاء التلميذتين قرارٌ نهائي

الشقيقتان أكدتا أنهما يعيشان ظروفًا نفسية صعبة بعد قرار الاقصاء (الصورة: فيسبوك/ الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلنت مديرية التربية لولاية تمنراست، اليوم الإثنين، عن استحالة إعادة برمجة امتحان آخر للشقيقتين المقصيتيْن من اجتياز دورة البكالوريا.

مديرية التربية استبعدت اتخاذ قرار استثنائي في القضية

وقالت مديرة التربية، سكتو أوسبيعات، في تصريح إعلامي إن "سلطان القانون يفرض على المسؤولين إقصاء التلاميذ المتأخرين عن موعد الامتحان مباشرة".

وأوضحت أوسبيعات أنّ "التلميذتين المترشحتين وصلتا إلى مركز إجراء الامتحان بعد ساعة من الانطلاق الرسمي لتوزيع الأسئلة على الممتحنين أي في حدود الساعة التاسعة".

كما ذكّرت في السياق بأنّ "الغياب عن امتحان واحد يحرم التلميذ المعني من اجتياز باقي الامتحانات في مختلف المواد".

واستبعدت مسؤولة قطاع التربية بتمنراست اتخاذ أي إجراء استثنائي، بعد مطالب رفعها ناشطون في تفاعلهم مع القضية بشكل واسع.

وفي تصريح لقناة "النهار"، أكدت نسيمة إحدى المترشحتين المقصيتيْن، أنهما قصدتا اليوم الإثنين مركز إجراء الامتحان، غير أن رئيس المركز رفض إدخالهما.

أضافت أنّها وشقيقتها تعيشان ظروفًا نفسية جد صعبة وأنهما لم يتوقفا عن البكاء منذ أمس الأحد.

وأشعلت قضية الفتاتين مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تداول الناشطون صور الشقتيتين بعد حرمانهم من دخول مركز إجراء امتحان البكالوريا في اليوم الأول نتيجة التأخر، وطالبت أصوات بتمكينهما من استدراك واستئناف الامتحان.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

إقصاء تلميذتين من البكالوريا بتمنراست.. تعاطف شعبي واسع مع أبناء "مناطق الظلّ"

منعًا للغش في البكالوريا.. الجزائر تعطّل شبكة الإنترنت لـ 5 أيام