مسؤول أمني: الكمامة داخل السيارة إجبارية حتى لو كان السائق بمفرده

مسؤول أمني: الكمامة داخل السيارة إجبارية حتى لو كان السائق بمفرده

إجبارية ارتداء الكمامة في السيارة يدخل ضمن تدابير الوقاية ومكافحة كورونا (الصورة: الخبر)

قال نائب مدير الأمن المروري بالمديرية العامة للأمن الوطني، عميد الشرطة رشيد غزلي، إنّ ارتداء الكمامة داخل السيارة إجباري، حتى لو كان السائق بمفرده.

قضية إجبارية ارتداء الكمامة داخل السيارة أثارت جدلًا واسعًا

وأكّد عميد الشرطة لدى نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية، الثلاثاء، أنّه بناء على المرسوم التنفيذي 128 و 162 المؤرخ في حزيران/جوان الماضي، فإنّ مادته 10 تنص على أنّ ارتداء الكمامة داخل السيارة إجباري، بالنسبة للسائق والركاب، حتى لو كانوا من عائلة واحدة.

وأردف قائلًا: "هذا القرار ينطبق على السائق بمفرده داخل السيارة".

وذكّر المسؤول الأمني بأنّ مراقبة ارتداء القناع الواقي، شمل حتى الراجلين، أين تم تحرير 418 ألف مخالفة لمواطنين في الفضاء العام منذ مارس الماضي.

وكانت تعليمة صادرة في حزيران/جوان الماضي عن الوزارة الأولى، أكّدت أن سائقي المركبات الخاصة وركابها غير مجبرين على ارتداء الكمامات، قبل أن يعاد فرضها من جديد وهو ما جعل الأمر يثير جدلًا واسعًا.

وتناقل ناشطون مؤخرًا صورًا لمحاضر الشرطة، التي حُررت بسبب عدم ارتداء الكمامة داخل السيارة، مع تغريم أصحاب المخالفة بـ 100 ألف دينار جزائري.

وفي حديثه عن حصيلة مخالفات الحجر الصحي من 22 آذار/مارس إلى 22 تشرين الثاني/نوفمبر، أشار إلى أنّها تجاوزت 952 ألف مخالفة أفضت إلى إجراءات قضائية شملت أكثر  354 ألف إجراء  في حين سجلت  مصالح الأمن أكثر 15212 مخالفة  للتجمعات لأكثر من شخصين بحسب غزلي.

من جهة أخرى، لفت المتحدث إلى أن حصيلة رصد المخالفات في نفس الفترة، أسفرت عن تسجيل 2016 مخالفة خاصة بالنقل الجماعي و 4228 مخالفة مست سيارات الأجرة 4228 إلى جانب 6218 مخالفة ضد الناقلين بدون رخصة.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

مرسوم تنفيذي.. تسخير القوة العمومية ضد المخالفين لارتداء الكمامة

حماية المستهلك تقترح تعويض الكمامات عبر بطاقة الشفاء