مصير فرصاوي في السجن يتحدّد بعد أسبوعين

مصير فرصاوي في السجن يتحدّد بعد أسبوعين

عبد الوهاب فرصاوي، رئيس جمعية راج (الصورة: MCD)

فريق التحرير - الترا جزائر

لم يتمكّن عبد الوهاب فرصاوي، رئيس جمعية "تجمع، عمل شبيبة"، من مغادرة السجن اليوم، كما كان يأمل رفاقه، بعد تأجيل النطق في قضيته إلى غاية 6 نيسان/أفريل المقبل.

دافع فرصاوي عن نفسه بقوّة من تهمتي المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على العنف

التمس ممثل النيابة في المحاكمة التي جرت اليوم بمحكمة سيدي امحمد بالعاصمة، عقوبة سنتين سجنًا نافذًا في حقّ فرصاوي، مع تسليط غرامة عليه بـ 100 ألف دينار، ما يعادل 700 دولار.

ودافع فرصاوي عن نفسه بقوّة من تهمتي المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على العنف، اللتين وجهتا له بناءً على منشورات له على فيسبوك، تناولت آراءه السياسية ومواقفه الداعمة للحراك الشعبي.

وأوضح رئيس الجمعة المعروفة اختصارا بـ "راج"، وفق ما نقل عنه المحامون، للقاضي عند استجوابه، قائلًا: "ليس من تربيتي ولا أخلاقي المساس بالوحدة الوطنية، فهي بالنسبة لي خط أحمر، وهي من الأهداف التي تعمل جمعية راج على ترسيخها، لذلك، أعتبر هذه التهم ثقيلة جدًا في حقّي".

ورغم الحظر على الحركة الذي فرضه فيروس كورونا، حضر عدد كبير من المحامين للدفاع عن فرصاوي، بينهم مصطفى بوشاشي ونور الدين بن يسعد المحامين والحقوقين المعروفين.

ويوجد رئيس "راج" رهن الحبس المؤقت، منذ 10 تشرين الأوّل/أكتوبر 2019، بعد أن تم اعتقاله على هامش وقفة نظمها أمام محكمة سيدي امحمد تضامنًا مع معتقلي الحراك.

وكان فرصاوي قد ذكر في تصريح لـ"الترا الجزائر"، قبل اعتقاله، بأنه يشعر بأن ثمّة استهدافًا لجمعية "راج" من الأيّام الأولى للحراك الشعبي، إلا أن الأسابيع الأخيرة بعد الإعلان عن موعد الرئاسيات، عرفت، حسبه، منعرجًا خطيرًا من خلال عمليات إيداع الحبس دون توجيه تهم واضحة.

ويرى فرصاوي أن السبب المباشر لاستهداف نشطاء "راج"، هو المصداقية التي اكتسبتها الجمعية خلال سنوات عملها وفتحها مقرّها أمام كل المنظمات والنقابات التي تتعرّض للتضييق.

وتأسست "راج" المحسوبة على "التيار الديمقراطي" في آذار/مارس 1993، وحصلت على الاعتماد بموجب القوانين الجزائرية، وظلّت في أفكارها قريبة من توجهات جبهة القوى الاشتراكية أقدم حزب معارض في الجزائر.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الجزائر في المرحلة الثالثة من تفشي كورونا.. ماذا بعد؟

كورونا يفتك بـ17 ضحية ويسجل 201 إصابة مؤكدة