مكتبة في حديقة باسم الفلسطينيّ عزّ الدّين المناصرة

مكتبة في حديقة باسم الفلسطينيّ عزّ الدّين المناصرة

مكتبة عز الدين المناصرة بولاية برج بوعريريج (فيسبوك/الترا جزائر)
لم تختلف تفاعلات الجزائريّيّين مع الإنسان الفلسطينيّ، في حراكه الأخير الذّي قدّم فيه عشرات الشّهداء ومئات الجرحى، في مقابل خلقه لحالة رعب غير مسبوقة في أوساط الكيان الإسرائيليّ المحتل، عن تفاعلاته مع ما سبق من انتفاضات وخطوات قام بها الفلسطينيّون دفاعًا عن حقوقهم ومقدّساتهم، فالجزائريّون ما يزالون في طليعة الشّعوب العربيّة التّي تعطي إحساسًا للفلسطينيّين بالوفاء لقضيّتهم التّي هي قضيّة تصفيّة استعمار. 
كان إطلاق المكتبة المتخصّصة في الكتاب التّاريخيّ متزامنًا مع عيد الطلبة الجزائريّين
من هنا؛ بادرت جمعيّة "فسيلة الإبداع الثّقافيّ" في ولاية برج بوعريريج، 200 كيلومتر؛ بالشّراكة مع مديريّة المجاهدين وذوي الحقوق، إلى إطلاق مكتبة في حديقة وسط عاصمة الولاية حملت اسم الشّاعر الفلسطينيّ عزّ الدّين المناصرة (1946 - 2021) مرفوقًا باسم شريكه في الفعل الشّعريّ المقاوم للاحتلال مفدي زكريّا الذّي تولّى كتابة مقاطع النّشيد الوطنيّ الجزائريّ. 
وكان إطلاق المكتبة المتخصّصة في الكتاب التّاريخيّ متزامنًا مع عيد الطلبة الجزائريّين الموافق ليوم 19 أيّار/ ماي، حيث التحق الطّلبة بصفوف ثورة التّحرير عام 1956؛ في دلالة تكرّم الأستاذ الجامعيّي في مسار عزّ الدّين المناصرة أيضًا وليس الشّاعر فقط، فقد سبق له أن حلّ بالجزائر عام 1983 ودرّس في بعض جامعاتها منها جامعتا سيدي بلعبّاس وتلمسان غرب البلاد. 

تضمّن حفل إطلاق المكتبة في الحديقة التّي تحمل اسم "حديقة 18 فيفري"، وهو اليوم الوطنيّ للشّهيد في الجزائر معرضًا للمكتبة الحضاريّة وبيعًا بالتّوقيع لنخبة من الطّلبة الجامعيّين الكتّاب ومعرضًا تشكيليًّا ومعرضًا للصّور ومعرضًا لفنون الدّيكور ومعرضًا للورود. 

يقول الشّاعر رشيد بلمومن رئيس الجمعيّة المنظّمة، إنّه من حقّ الوجوه الفلسطينيّة المبدعة التّي عاشت في الجزائر وتفاعلت مع ثقافتها ومثقّفيها أن يلتفت إليها الجزائريّون بالتّكريم والاحتفاء؛ "ويعدّ عزّ الدّين المناصرة في طليعة هذه الوجوه، فهو كوّن مئات الطّلبة في الأدب المقارن، وكتب ديوانًا هو من أجمل ما كتب عن أسطورة العشق الجزائريّ "حيزيّة" التّي بادر إلى كتابتها الشّاعر الشّعبيّ ابن قيطون في النّصف الثّاني من القرن التّاسع عشر". يضيف: "إنّه تكريم ليس لعزّ الدّين المناصرة فقط، بل هو تكريم أيضًا للقضيّة الفلسطينيّة التّي عادت إلى الواجهة هذه الأيّام من خلال ثورتها الجديدة".

رشيد بلمومن: مبادرة "مكتبة في حديقة" خطوة تندرج ضمن "شبكة المكتبات الشّعبيّة" التّي أطلقتها جمعيّة "فسيلة"
و يؤكّد محدّث "الترا جزائر" أنّ مبادرة "مكتبة في حديقة" خطوة تندرج ضمن "شبكة المكتبات الشّعبيّة" التّي أطلقتها جمعيّة "فسيلة" في الفضاءات الشّعبيّة مثل المقاهي والمطاعم والمستشفيات وقاعات تصفية الكلى والحافلات المتخصّصة في المسافات البعيدة؛ "محاولة منّا للمساهمة في إخراج الكتاب من الفضاءات المغلقة إلى الفضاءات المفتوحة حتّى يكون في مواجهة المواطن مباشرةً".