نحو مقاضاة آيت حمودة بعد إساءته للأمير عبد القادر

نحو مقاضاة آيت حمودة بعد إساءته للأمير عبد القادر

مئات المواطنين تأسسوا في قضية الدفاع عن الأمير عبد القادر (الصورة: سبق برس)

فريق التحرير - الترا جزائر 

قوبلت تصريحات النائب السابق، نور الدين آيت حمودة التي تطعن في تاريخ الأمير عبد القادر، باستهجان واسع من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 آيت حمودة اتهم الأمير عبد القادر بالخيانة والانضمام إلى صف الاستعمار الفرنسي 

وظهر آيت حمودة في برنامج أمس، على قناة الحياة، وهو يتهم الأمير عبد القادر بالخيانة والانضمام إلى صف الاستعمار الفرنسي ضد أبناء بلده، وفق زعمه.

وعلق بسخرية على مبادرات الأمير في المصالحة بين المسيحيين والمسلمين في المشرق، مشيرًا إلى أنه "أنقذ المسيحيين الذين كانوا يقتلون أبناء شعبه في الجزائر".

وأثار هذا الكلام الاستغراب، من ناحية أن آيت حمودة مناضل من أجل علمانية الدولة، لكنه في هذه التصريحات هاجم الأمير من زاوية سعيه للتقريب بين الأديان.

وذهب هذا السياسي المثير للجدل، إلى حدّ المطالبة بإخراج جثمان الأمير عبد القادر من مقبرة العالية، حيث يخصّص له حيز كبير في مقام الشهداء مع بقية المقاومين وشهداء الثورة التحريرية.

ولقي كلام بن حمودة استنكارًا واسعًا من رواد مواقع التواصل الذي أشهروا صور الأمير عبد القادر وطالبوا بعدم المساس بمؤسس الدولة الجزائرية الحديثة وأحد رموزها الكبار.

ولم يسلم من هجوم بن حمودة، زعماء تاريخيون في الجزائر مثل مصالي الحاج وهو أب الحركة السياسية الوطنية وأول من دعا للاستقلال وكذلك الرئيس الراحل الهواري بومدين.

وأعلن مجموعة محامين، رفع دعوى قضائية ضد آيت حمودة على خلفية هذه التصريحات التي تطاول فيها على الأمير عبد القادر وشخصيات وطنية أخرى.

وأشارت المحامية حسناء بورنان في منشور لها على حسابها في فيسبوك، أن مئات المواطنين تأسسوا في القضية التي ستُرفع للنيابة العامة من بينهم حفيدتي مؤسس الدولة الجزائرية الأمير عبد القادر عتيقة بوطالب والأمينة العامة لمؤسسة الأمير عبد القادر زهور آسيا بوطالب.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ستورا: "التوبة" فخّ نصبه لنا اليمين المتطرّف في فرنسا

أميركا تحتفي بذكرى الأمير عبد القادر