وزارة المجاهدين تتأسس طرفًا مدنيًا في قضية الأمير عبد القادر

وزارة المجاهدين تتأسس طرفًا مدنيًا في قضية الأمير عبد القادر

نور الدين آيت حمودة (فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر 

أعلنت وزارة المجاهدين عن تأسّسها كطرف مدني، في الدعوى المرفوعة ضد النائب السابق نور الدين آيت حمودة، الذي أساء بتصريحاته لرمز الأمة الجزائرية الأمير عبد القادر.

أكدت الوزارة أنها لن تتوانى في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من يتجرأ على رموز التاريخ الوطني 

وأعربت الوزارة، في بيان لها، عن رفضها الكامل وشجبها القاطع لأيّ سلوك أو تطاول أو تجاوز من شأنه محاولة المساس برموزنا الوطنية من نساء ورجال المقاومة الشعبية والحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر.

وأكدت الوزارة أنها "لن تتوانى في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من يتجرّأ على رموز تاريخنا الوطني ومآثرنا المجيدة، لا سيما من خلال التأسيس كطرف مدني في الدعاوى القضائية المرفوعة في هذا الشأن، وذلك طبقا للتشريع المعمول به".

وكان مجموعة من المحامين، قد رفعوا دعوى قضائية ضدّ النائب السابق نور الدين آيت حمودة، بعد أن أثارت تصريحاته استنكارًا واسعًا مما ظهر في تفاعل الجزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويتهم آيت حمودة بالإساءة إلى الرموز الوطنية، وبث خطاب الكراهية والتفرقة، وذلك بموجب التعديلات الواردة في قانون العقوبات، ما يجعله مهددا في حال قبول الدعوى بثلاث سنوات حبسًا.

وظهر آيت حمودة في برنامج أمس، على قناة الحياة، وهو يتهم الأمير عبد القادر بالخيانة والانضمام إلى صفّ الاستعمار الفرنسي ضدّ أبناء بلده، وفق زعمه.

وعلق بسخرية على مبادرات الأمير في المصالحة بين المسيحيين والمسلمين في المشرق، مشيرًا إلى أنه "أنقذ المسيحيين الذين كانوا يقتلون أبناء شعبه في الجزائر".

وأثار هذا الكلام الاستغراب، من ناحية أن آيت حمودة مناضل من أجل علمانية الدولة، لكنه في هذه التصريحات هاجم الأمير من زاوية سعيه للتقريب بين الأديان.

وذهب هذا السياسي المثير للجدل، إلى حدّ المطالبة بإخراج جثمان الأمير عبد القادر من مقبرة العالية، حيث يخصّص له حيز كبير في مقام الشهداء مع بقية المقاومين وشهداء الثورة التحريرية.

ولم يسلم من هجوم بن حمودة، زعماء تاريخيون في الجزائر مثل مصالي الحاج وهو أب الحركة السياسية الوطنية وأول من دعا للاستقلال، وكذلك الرئيس الراحل الهواري بومدين.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ستورا: "التوبة" فخّ نصبه لنا اليمين المتطرّف في فرنسا

أميركا تحتفي بذكرى الأمير عبد القادر