وصل إلى 38 ولاية.. كورونا يفتك بـ 35 شخصًا و584 إصابة مؤكدة

وصل إلى 38 ولاية.. كورونا يفتك بـ 35 شخصًا و584 إصابة مؤكدة

تسجيل 73 إصابة جديدة في 24 ساعة الأخيرة (الصورة: أندبندنت عربية)

فريق التحرير - الترا جزائر

سجّلت وزارة الصحّة والسكان وإصلاح المستشفيات، مساء الإثنين، أربع وفيات و73 إصابة جديدة بفيروس كورونا لترتفع الحصيلة إلى 35 وفاةً و584 إصابةً.

قطاع الصحة فقد البروفيسور سي أحمد مهدي رئيس قسم الجراحة بمستشفى البليدة بسبب كورونا

وقال جمال فورار، الناطق باسم اللجنة العلمية لمتابعة الوباء، في تصريح تلفزيوني، إنّ "اللجنة العلمية سجلت أربعة وفيات جديدة الأولى لرجل يبلغ 59 سنة من العمر من ولاية بجاية، والثانية بولاية البليدة لرجل 69 سنة، الثالثة والرابعة في وهران لرجل 67 سنة وامرأة 73 سنة".

وأعلن جمال فورار، أنّ كلّ الحالات المؤكّدة 584 حالة، متواجدة على مستوى 38 ولاية، منها 43 في المائة سجلت بالبليدة، وأشار إلى أن "82 في المائة من مجموع الحالات موجودة عبر 9 ولايات، و15 ولاية سجلت فيها من حالة إلى ثلاث حالات فقط".

وعن عدد حالات الوفاة المسجلة إلى حد الآن، شدّد الناطق باسم اللجنة العلمية لمتابعة الوباء، أن "حالات الوفاة موزعة على 14 ولاية منها 60 في المائة على مستوى 4 ولايات".

كما أكد فورار، ارتفاع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء إلى 37 حالة بعد تسجيل 6 حالات جديدة تماثلت للشفاء.

وتوفي صبيحة اليوم الإثنين، البروفيسور مهدي سي أحمد، رئيس رئيس قسم الجراحة بمستشفى "فرانس فانون"، بالبليدة، بسبب فيروس كورونا العالمي.

وأكدت إدارة مستشفى البليدة الجامعي، في صفحتها على فيسبوك خبر الوفاة، معلنة أن "عائلة الجراحين بالجزائر في حداد، البروفيسور سي أحمد مهدي، في ذمة الله".

وترحّم الوزير الأول عبد العزيز جراد، صباح الإثنين، بالبليدة، على أرواح ضحايا فيروس كورونا، مشيدًا بالجهود التي تواصل في بذلها الأطقم الطبيّة للتكفل بالمرضى.

وأضاف الوزير جراد، أن برنامج الحكومة يضم فصلًا كاملًا حول إصلاح قطاع الصحة، قائلًا: "يجب أن نكون حذرين خلال هذا الوضع الاستثنائي ولكن متفائلين في نفس الوقت"، كما شدّد جراد على "تكفّل الدولة بتوفير كافة وسائل الوقاية والحماية لجميع مستخدمي الصحّة".

 

اقرأ/ي أيضًا:

الوزير الأوّل: لا وجود لأزمة غذائية

لمواجهة فيروس كورونا.. مبادرات فردية خارج حسابات الإجراءات الحكومية