8 أشهر سجنًا نافذًا ضد صاحب الفيديو العنصري ضد القبائل

8 أشهر سجنًا نافذًا ضد صاحب الفيديو العنصري ضد القبائل

(الصورة: فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

قضت محكمة عنابة شرقي الجزائر، بالسجن النافذ لمدة 8 أشهر بحق ناشط على مواقع التواصل الاجتماعي، أطلق تصريحات تدعو للكراهية العرقية ضد القبائل.

تمت متابعته بتهمة أخرى تتعلق بالتحريض على السرقة، لكن القضاء برأه منها وأدانه فقط على القضية الأولى المتعلقة بالفيديو العنصري

وجاء هذا الحكم مخففًا قياسًا إلى التماسات النيابة خلال المحاكمة التي طلبت تطبيق عقوبة خمس سنوات سجنًا نافذًا ضد هذا الشخص الذي انتشر كلامه على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتوبع المتهم وفق التدابير الجديدة التي أدرجت في قانون العقوبات، بتهمتي "الدعوة إلى العنف من خلال خطاب الكراهية" و"بجنحة التحريض على جريمة السرقة بالإضافة إلى مخالفة الإخلال بالنظام".

كما تمت متابعته بتهمة أخرى تتعلق بالتحريض على السرقة، لكن القضاء برأه منها وأدانه فقط على القضية الأولى المتعلقة بالفيديو العنصري.

وكان هذا الشخص محلّ دعوى قضائية رفعتها ضده الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، بتهمة "نشر خطاب الكراهية والدعوة إلى العنف" كما تنص عليه المادة 32 من قانون مكافحة التمييز وخطاب الكراهية.

ونشر هذا الفيديو بعد عملية اغتيال جمال بن اسماعين ويتحدث فيه ثلاثة شبان، يقولون أنهم من عنابة، يدعون إلى "محو منطقة القبائل من خريطة الجزائر".

وأبرزت الرابطة الحقوقية، أن هؤلاء الأشخاص يحاولون استغلال المأساة الوطنية ومفعول الصدمة الذي أحدثه الاغتيال الدنيء لـ "جيمي" ليصبوا سمهم وينثرون كراهيتهم لسكان منطقة بأكملها من الوطن.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قضية جمال.. القبض على 36 مشتبهًا فيه واعترافات بارتكاب الجريمة

مثقفون يرفضون استعمال جريمة قتل جمال لنشر الكراهية