إلقاء القبض على إرهابي أطلق سراحه في صفقة أسرى بمالي

إلقاء القبض على إرهابي أطلق سراحه في صفقة أسرى بمالي

مصطفى درار ظهر في شريط بثّه التلفزيون العمومي (فيسبوك/الترا جزائر)

أعلنت وزارة الدفاع، اليوم الأربعاء، القبض على إرهابي بعد أيام قليلة من إطلاق سراحه ضمن صفقة بين الحكومة المالية وأطراف أجنبية، تم بموجبها إطلاق سراح أزيد من 200 إرهابي، مقابل دفع فدية مالية نظير الإفراج عن ثلاثة رهائن من جنسيات أوروبية.

الإرهابي التحق بالجماعات المسحلة سنة 2012 وأُطلق سراحه بداية شهر تشرين الأوّل/أكتوبر بمالي

وأفاد البيان، بإلقاء القبض يوم أمس 27 أكتوبر 2020 بتلمسان بالناحية العسكرية الثانية، على الإرهابي مصطفى درار الذي أظهره شريط بثّه التلفزيون العمومي ونشرت وزارة الدفاع صورته عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك.  

وأوضح البيان بأن العملية تأتي في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل الاستغلال الأمثل للمعلومات، مشيرة في السياق إلى أنها تمت بعد مراقبة ومتابعة مستمرة للمعني منذ دخوله عبر الحدود الوطنية إلى غاية جمع واستكمال المعلومات حول تحركاته المشبوهة.

وأكد البيان بأن الإرهابي "التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2012 وأُطلق سراحه بداية شهر تشرين الأوّل/أكتوبر بمالي، بعد مفاوضات قامت بها أطراف أجنبية، ومن المرجّح أن تكون العملية المعنية هي التي تم على إثرها تحرير الرهينة الفرنسية صوفيا بترونين.

وندّدت وزارة الدفاع بمقايضة حرية الرهائن بتحرير إرهابيين، واصفة ذلك بأنّها "تصرفات غير مقبولة ومنافية للقرارات الأممية التي تجرّم دفع الفدية للجماعات الإرهابية التي من شأنها أن تعرقل الجهود المبذولة قصد مكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله"

وختمت وزارة الدفاع بيانها، بالتأكيد على فعالية المقاربة التي يعتمدها الجيش الوطني الشعبي، في استتباب الأمن والطمأنينة عبر كامل التراب الوطني ومحاربة ظاهرة الإرهاب في المنطقة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

القضاء الجزائري يبرّئ جمال بغال بعد أن طردته فرنسا بتهمة الإرهاب

حوار| أكرم خريف: الإرهاب في الساحل يحمي تجّار المخدرات ومهربي البشر