"الأفافاس" يعود إلى أحضان مقرّه التاريخي

قائمة حكيم بلحسل فازت بقيادة الهيئة الرئاسية (فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

تمكنت قيادة جبهة القوى الاشتراكية الجديدة من استرجاع مقرّ الحزب الذي كان يشغله قياديون يرفضون الاعتراف بنتائج المؤتمر الأخير للحزب.

وأعلن جمال بالول مسؤول الإعلام بـ "الأفافاس"، في منشور له على فيسبوك، أن الحزب بمناضليه وقيادته الوطنية، قد استرجع المقرّ الوطني للحزب الكائن بشارع سويداني بوجمعة بحيدرة.

كان "الأفافاس" قد أصدر بيانًا يتبرأ فيه من القيادي في الحزب بلقاسم بن عمر

وكان "الأفافاس" قد أصدر في الفترة الأخيرة، بيانًا يتبرأ فيه من القيادي في الحزب بلقاسم بن عمر، بعد استقباله السفير البرتغالي في الجزائر داخل المقر الوطني، مقدمًا نفسه على أنه الأمين الأول للحزب.

وذكر البيان أن بلقاسم بن عمر لا يمثل الحزب على الإطلاق، وهو يمثل حسبه احتلالًا غير قاني للمقر الوطني الواقع في شارع سويداني بوجمعة بالعاصمة، ويتصرّف بشكل ينتهك نصوص الحزب والقانون.

وأبرز الحزب أنه يجري اتخاذ إجراءات تأديبية ضدّ هذا الشخص، فضلًا عن الإجراءات القانونية المتعلقة بانتحال صفة الأمين الأوّل للحزب واحتلاله المقرّ الوطني

ويعود احتلال بلقاسم بن عمر لمقر "الأفافاس" إلى سنة 2018، بعد صراع أدى إلى إخراج عضو الهيئة الرئاسية السابق علي العسكري، بالقوّة من المقر، رفضًا لاستمراره في قيادة الحزب.

ورفض منذ ذلك الوقت بلقاسم بن عمر والجناح الذي يقوده مساعي إعادة جمع الحزب، ولم يشارك في المؤتمر الاستثنائي الأخير الذي فازت فيه قائمة حكيم بلحسل بقيادة الهيئة الرئاسية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قائمتان تتنافسان على رئاسة "الأفافاس"

السفير البرتغالي يحدث فتنة في "الأفافاس"