الإطاحة بزغماتي وبوقادوم وحقائب وزارية قليلة للأحزاب

الإطاحة بزغماتي وبوقادوم وحقائب وزارية قليلة للأحزاب

بلقاسم زغماتي، صبري بوقادوم (تركيب: الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر 

قذف التعديل الوزاري الجديد، بأسماء ثقيلة خارج الحكومة، أبرزها وزيرا الخارجية والعدل، مع تسجيل عودة شخصيات بارزة للواجهة.

احتفظ الرئيس بـ 10 وزراء من الحكومة السابقة

وبحسب التشكيلة التي أعلنتها رئاسة الجمهورية، فقد تم الإطاحة بوزير العدل بلقاسم زغماتي وتعيين رئيس المحكمة العليا سابقًا رشيد طبي في مكانه، في حين غادر وزير الخارجية صبري بوقادوم منصبه لصالح رمطان لعمامرة الذي يعد من أهم الشخصيات الوافدة على الحكومة الجديدة.

ومن أبرز الراحلين عن الحكومة وزير المجاهدين الطيب زيتوني الذي عمر طويلا في مصبه ووزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي ووزيرة الثقافة مليكة بن دودة.

واحتفظ الرئيس بـ 10 وزراء من الحكومة السابقة، أبرزهم وزير الداخلية كمال بلجود ووزير السكن بلعريبي ووزيرا الاتصال عمار بلحيمر والتجارة كمال رزيق.

وفي سابقة من نوعها، سيجمع الوزير الأوّل أيمن بن عبد الرحمن منصبه في قيادة الحكومة مع حقيبة المالية التي كان يشغلها في وقت سلفه عبد العزيز جراد.

ولم تنل الأحزاب المشاركة في الحكومة حقائب كثيرة، فقد أسند لجبهة التحرير الوطني ثلاث وزارات، هي البيئة والصناعة والصيد، بينما حصل التجمّع الوطني الديمقراطي على وزارة الثقافة، وعادت وزارة التكوين المهني لحركة البناء الوطني، بينما بقيت بسمة عزوار في منصبها وزيرة للعلاقات مع البرلمان ممثلة عن جبهة المستقبل.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وزير العدل بلقاسم زغماتي يخسر معركته ضدّ القضاة

زغماتي: السجون مكتظّة وعلى الولاة التسريع في بناء المؤسسات العقابية