التماس المؤبّد لطالب جامعي متهم بالتواصل مع جماعة انفصالية

التماس المؤبّد لطالب جامعي متهم بالتواصل مع جماعة انفصالية

وليد نقيش (فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

التمس ممثل النيابة بمحكمة الجنايات بالعاصمة، المؤبد لطالب جامعي كان يشارك في مسيرات الحراك الشعبي، بعد اتهام بالتواصل مع جماعة انفصالية بمنطقة القبائل.

من بين التهم تنظيم مراسلة واتصال عن بعد بطريقة خفية من شأنه الإضرار بالدفاع الوطني

ويواجه الطالب وليد نقيش والموجود معه في الملف كمال بن سعد، عدة تهم، من بينها تنظيم مراسلة واتصال عن بعد بطريقة خفية من شأنه الإضرار بالدفاع الوطني، والمشاركة في مؤامرة تحريض المواطنين أو السكان على حمل السلاح ضد سلطة الدولة.

كما يواجه المتّهمان جنحة المساس بسلامة ووحدة الوطن، وجنحة توزيع وحيازة بقصد التوزيع منشورات من شانها المساس بالمصلحة الوطنية، وذلك وفق نص المواد 77 و78 و79 و96 من قانون العقوبات.

وذكرت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، أن وليد نقيش الذي ينحدر من ولاية تيزي وزو بالقبائل الكبرى، هو طالب في المعهد الوطني العالي للصيد وتربية المائيات بالعاصمة.

وكان الطالب قد اعتقل في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، خلال مشاركته في مسيرة للطلبة في إطار الحراك الشعبي، علما أن هذه المسيرات كانت تنظم كل يوم ثلاثاء.

وأحالت غرفة الاتهام بتاريخ 13 أيلول/سبتمبر ملف الطالب نقيش على محكمة الجنايات، بعد دراستها للاستئناف الذي تقدم بها دفاعه ضد قرار وضعه رهن الحبس المؤقت.

ويرفض دفاع نقيش التهم الموجهة إليه، كما يعتبر أن بعض الاعترافات التي انتزعت منه كانت تحت الإكراه، وفق نقل موقع ليبرتي عربي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

خبراء في الأمم المتحدة يدينون سجن الصحفي درارني ويطالبون بالإفراج عنه

غضب شديد بعد إدانة درارني بالحبس لمدة سنتين