الجواز الصحي للتلقيح شرط لدخول ومغادرة التراب الوطني

الجواز الصحي للتلقيح شرط لدخول ومغادرة التراب الوطني

(الصورة: العربي الجديد)

فريق التحرير - الترا جزائر

أمرت الحكومة بإقرار الجواز الصحي للتلقيح كشرط لدخول التراب الوطني ومغادرته، في إطار تسيير الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كورونا "كوفيد-19".

الوزارة الأولى: تمديد رفع الحجر الصحي لمدة 10 أيام

وأفاد بيان صادر عن مصالح الوزير الأول، الثلاثاء، أن "اللجنة العلمية أوصت بإقرار الجواز الصحي للتلقيح كشرط لدخول التراب الوطني ومغادرته".

وأوضح البيان أن "الإجراء سيتم تنفيذه في الأيام القليلة المقبلة فيما يخص نقل الـمسافرين عبر الطريق البحري".

كما أعلنت الوزارة الأولى، عن تمديد العمل بالنظام الحالي للحماية والوقاية لمدة عشرة  أيام، ابتداءً من يوم الأربعاء الفاتح من كانون الأول/ديسمبر 2021، وبالتالي تمديد قرار رفع الحجر المنزلي عن كل ولايات الوطن.

وتبعا للاستقرار النسبي للوضع الوبائي، تضيف الحكومة،  اتخذت سلسلة من التدابير للتخفيف من جهاز تسيير الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا، والتي تمثلت خصوصا في رفع القيود المفروضة على تنقلات وتجمعات الأشخاص والتجمعات العائلية والأنشطة التجارية والاقتصادية والاجتماعية.

وانتقدت الوزارة الأولى ضعف وتيرة التطعيم في الجزائر رغم توفر اللقاح، وذلك في وقت يشهد فيه الوضع الوبائي في العديد من مناطق العالم موجة جديدة من الجائحة.

وهنا أعربت عن "حالة القلق الحكومية إزاء تفاقم ظهور الـمتغير الجديد "أوميكرون" الذي بات اليوم يشكل مصدر قلق كبير للمجتمع العلمي".

ودعت الوزارة الأولى، المواطنات والمواطنين الذين لم يتم تلقيحهم بعد للإقبال بشكل مكثف على حملات التلقيح الـمتواصلة في جميع أنحاء التراب الوطني.

وهددت بإمكانية إجبارية التلقيح وتوسيع الجواز الصحي للتلقيح إلى بعض الأنشطة، مشيرة إلى أن "اللجنة العلمية لمتابعة تطور جائحة  فيروس كورونا والسلطة الصحية توصيان المواطنين بإلحاح بضرورة التحلي بأقصى درجات اليقظة، حيث يتعين عليهم تجنب كل تراخ في الامتثال للتدابير المانعة ومختلف البروتوكولات الصحية المخصصة لمختلف الأنشطة الاقتصادية والتجارية والاجتماعية".

كما تجددان دعواتهما للمواطنات والمواطنين الذين لم يتم تلقيحهم بعد للإقبال بشكل مكثف على حملات التلقيح المتواصلة في جميع أنحاء التراب الوطني بهدف حماية مواطنينا من خطورة آثار هذه الجائحة على الصعيد الصحي والاقتصادي  والاجتماعي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

مهياوي: تزوير بطاقات التلقيح جريمة تؤدي إلى جرائم أخرى

التلقيح المنزلي.. مبادرة للتشجيع على تلقي الجرعات المضادة لكورونا