"الحرڨة" نحو جزر الكناري.. رقم قياسي للجزائريين في 2020

أعداد المهاجرين السريين تراجعت بعد انتشاء وباء كورونا في أوروبا (الصورة: في بلادي)

 

وصل أزيد من 11 ألف مهاجر سرّي جزائري، إلى جزر الكناري الإسبانية  في سنة 2020، عبر قوارب حسب ما أعلنته وزارة الداخلية الإسبانية.

صحيفة "إسبانيول": احتلّ الجزائريون المرتبة الأولى بنسبة 51%

ونشرت صحيفة "إسبانيول"، بيانات أصدرتها وزارة الداخلية الإسبانية، كشفت فيها أن جزر الكناري استقبلت 23 ألف مهاجر، من بينهم آلاف الجزائريين، بزيادة 880% عن عام 2019، وهو رقم  قياسي لم يتم الوصول إليه في آخر 14 عامًا.

ويحتلّ الجزائريون المرتبة الأولى حسب الصحيفة بنسبة 51%، متبوعين بالمغاربة، بينما ترجع النسبة المتبقية لدول من جنوب الصحراء الكبرى، مثل مالي وغينيا كوناكري وساحل العاج.

وأكدت التقارير نفسها، أن جزيرة البليار لوحدها استقبلت أكثر من 16 ألف مهاجر، عبروا البحر الأبيض المتوسط، يمثّل الجزائريون الأغلبية.

وأكدت الصحيفة أن قوارب المهاجرين السرّيين تصل إلى جزر الكناري بمعدل 14 قاربًا يوميًا، مما يجعل عام 2020، ثالث أكثر الأعوام كثافة لوصول قوارب الهجرة غير الشرعية في تاريخ الجزر الإسبانية.

وحسب صحيفة "الباييس" الشهيرة، فقد أقدمت إسبانيا على ترحيل حوالي 120 مواطن جزائري في وضعية غير قانونية خلال الأسبوع الأول من شهر كانون الأوّل/ديسمبر الماضي. 

ورحّلت إسبانيا الجزائريين إلى بلادهم، عبر ثلاثة قوارب متوجهة إلى مناء وهران غربي البلاد، على متن كل قارب 40 مهاجرًا جزائريًا مع حراسة الشرطة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

هجرة جماعية لـ"الحراقة" الجزائريين.. وجهٌ آخر لفشل الحكومة

ترجمة | الهجرة السرّية إلى الجزائر.. أكبر مما تستقبله أوروبًا يوميًا