العثور على الطفل المفقود بالجلفة بعد تجنّد مئات المواطنين

العثور على الطفل المفقود بالجلفة بعد تجنّد مئات المواطنين

الطفل المفقود لخضر صليع (فيسبوك/الترا جزائر)

عُثر صباح اليوم على الطفل المفقود لخضر صليع (4 سنوات) في صحّة جيّدة، بعد رحلة بحث دامت قرابة أربع وعشرين ساعة في غابة تغرسان بولاية الجلفة جنوب غرب البلاد، حيث تجنّد مئات المواطنين وأفراد من قوّات الجيش والحماية المدنية للبحث عنه منذ البارحة.

تشهد ولاية الجلفة في مثل هذا الوقت من السنة موجة برد قارس وتساقطًا للثلوج

يذكر أن حملة واسعة أطلقت أمس على مواقع التواصل الاجتماعي، للبحث عن الطفل الذي خرج من مسكنه العائلي بالمنطقة، وقاد سكّان المدينة مرفوقين بعناصر من الجيش والحماية المدينة، حملة تمشيط واسعة في الغابة المعروفة بكثافتها الشديدة لعدّة ساعات، ليعثروا عليه صباح اليوم بعد قرابة أربع وعشرين ساعة من اختفائه.

وتُعرف منطقة الجلفة ببرودتها الشديدة، وتشهد في مثل هذا الوقت من السنة موجة برد قارس وتساقطًا للثلوج، إذ إن المنطقة ترتفع عن سطح البحر بأكثر من 800 متر. واعتبرت تعاليق كثيرة أن العثور على هذا الطفل "يشبه المعجزة".

هنا، يكتب الصحافي أبو طالب شبوب قائلًا: " لمن لا يعرف، فالجلفة من أبرد مناطق الجزائر فضلًا عن كون غاباتها مليئة بالحيوانات المفترسة، يعني أن فرص نجاة شخص بالغ فيها هي قليلة فما بالك بطفل غضّ لا يجيد دفع الأذى عن نفسه"، ويردف المتحدّث في تدوينة فيسبوكية له: "قصّة كفاح حقيقية لأهل منطقة تجنّدوا بالكامل لإنقاذ حياة واحد منهم. طفل صغير ما زالت الدنيا برمّتها أمامه".

 

اقرأ/ي أيضًا:

دراسة حديثة: المضادات الحيوية قد تعيق علاج السرطان!

تضامن واسع مع الأطفال مرضى السرطان في تونس