انطلاق عملية التصويت للانتخابات المحلية 2021

انطلاق عملية التصويت للانتخابات المحلية 2021

(الصورة: فيسبوك)

فريق التحرير - الترا جزائر

انطلقت، السبت، على الثامنة صباحًا، عملية التصويت في الانتخابات المحلية بمشاركة أزيد من 23 مليون ناخب، سيؤدون واجبهم الانتخابي لتجديد المجالس الشعبية البلدية والولائية.

الرئيس تبون تعهّد بمنح صلاحيات أوسع للمنتخبين المحليين

وفي ثاني تجربة بعد تشريعيات 12 حزيران/جوان الفارط، سيكون على الناخبين اختيار ممثليهم على مستوى هذه المجالس عن طريق نمط جديد من الاقتراع يستند على القائمة المفتوحة، بتصويت تفضيلي دون مزج.

وفي وقت سابق، كانت عملية التصويت قد انطلقت، الأربعاء المنصرم، بالنسبة للمكاتب المتنقلة البالغ عددها 129 مكتبا موزعا عبر 16 ولاية، أي قبل 72 ساعة من الاقتراع الوطني، طبقا لأحكام القانون المتعلق بنظام الانتخابات.

ويشارك في هذه المحليات 115.230 مترشحا للمجالس البلدية و18.993 للمجالس الولائية.

وتختتم عملية التصويت في نفس اليوم على السابعة مساء، غير أنه بإمكان رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، عند الاقتضاء، تأخير غلق مكاتب التصويت على أن لا يتجاوز ذلك الثامنة مساء، ليشرع بعدها في مرحلة فرز الأصوات التي تتواصل دون انقطاع إلى غاية انتهائها تماما.

أما من الناحية التنظيمية، فستجري هذه الاستحقاقات تحت أعين 1.228.580 مؤطر و رقابة 182.981 ملاحظا تابعا للأحزاب السياسية المشاركة، مثلما يتيحه لها القانون، علما أن 50 حزبا معتمدا كان قد قام بسحب استمارات التوقيعات الفردية.

وفي حوار له أمس، مع وسائل إعلام محلية، تعهّد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بمنح صلاحيات أوسع لرؤساء البلديات وتزويدهم الإمكانيات اللازمة لمزوالة عملهم.

وشدد الرئيس تبون على "عدم تجريم المنتخبين بسبب سوء التسيير ما لم يُبثت انتفاعهم من المال العام"، معلنًا عن تغييرات جذرية في قانون البلدية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

 رئيس الجمهورية يعد بمنح صلاحيات واسعة للأميار

بلديات بقانون خاص.. هل يفتح الدستور الجديد الباب أمام نظام فيدرالي؟