تأجيل الرحلات البحرية بسبب التقلبّات الجوّية وتحذيرات من تساقط ثلوج وأمطار

تأجيل الرحلات البحرية بسبب التقلبّات الجوّية وتحذيرات من تساقط ثلوج وأمطار

سفينة طارق بن زياد بميناء العاصمة (تصوير: بوريس هورفات/أ.ف.ب)

أجّلت الشركة الوطنية للنقل البحري الخاص بالمسافرين، كلّ رحلاتها المبرمجة إلى غاية الـ 17 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، بسبب اضطرابات جوّية مرتقبة خلال هذا الأسبوع.

أعلنت الشركة الوطنية للنقل البحري عن إلغاء عدّة رحلات نحو فرنسا 

وأعلنت الشركة الوطنية للنقل البحري، عن إلغاء عدّة رحلات نحو فرنسا خلال الأسبوع الجاري، من بينها رحلة باخرة "طاسيلي 2" من وهران نحو مرسيليا، التي كانت مبرمجة أمس الأحد على الساعة 12:00.

أمّا في العاصمة الجزائر، فأجّلت الشركة رحلة باخرة "طارق ابن زياد" نحو مرسيليا إلى يوم غد الثلاثاء، بعدما كانت مبرمجة اليوم الإثنين على الساعة 12:00.

وحذّرت، نشرية خاصّة للأرصاد الجوية، من تساقط غزيرٍ للأمطار في عدّة ولايات، وسط وشرق وغرب البلاد، وحدّدت النشرية كلا من ولايات تلمسان وعين تموشنت ووهران ومعسكر وسعيدة وسيدي بلعباس وغليزان وتيارت، حيث ستتراوح كمية الأمطار المرتقبة ما بين 20 و40 ميليمتر، وستبلغ 50 ميليمتر في تلمسان وعين تموشنت وكذا سيدي بلعباس غربي البلاد، بحسب المصدر نفسه. مشيرة إلى أن صلاحية هذه النشرية ستبقى جارية إلى غاية مساء الإثنين.

أما فيما يخصّ ولايات وسط البلاد، وهي تيبازة وعين الدفلى والجزائر العاصمة وبومرداس والبليدة والمدية والبويرة وكذا تيزي وزو، فستتراوح كميّة الأمطار المرتقبة بين 30 و50 ميليمتر، في حين تمتدّ مدّة صلاحية النشرية إلى غاية ليلة الثلاثاء.

كما أعلنت نشرية أخرى، عن تساقط ثلوج ابتداءً من ليلة الإثنين على مرتفعات وسط وشرق وغرب الوطن، التي يفوق علوها 1000 متر، وتتساقط هذه الثلوج على كل من ولاية تلمسان وسيدي بلعباس وسعيدة، والنعامة والبيض وتيزي وزو والبويرة وبجاية، وبرج بوعريرج وسطيف وباتنة وخنشلة، وذكرت أن سمكها يتراوح ما بين 5 و15 سم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بعد الثلوج.. الجزائر تغرق!

الجزائريون والأمطار.. نحبّك ونكرهك