تسجيل حالات يشتبه حملها لمتحوّر

تسجيل حالات يشتبه حملها لمتحوّر "أوميكرون" جنوب الجزائر

(الصورة: فيسبوك)

فريق التحرير - الترا جزائر

عزلت المؤسسة العمومية للصحة الجوارية، بولاية تندوف الحدودية، حالات يشتبه في حملها لمتحوّر كورونا "أوميكرون" الجديد، مع فرض إجراءات احترازية على المعابر الحدودية.

المصالح الصحية بتندوف لم تقدّم هويات المشتبه في حملهم للمتحوّر الجديد

وقالت الأخصائية في علم الأوبئة والطب الوقائي بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية تندوف، وسيلة بوهلالة، في تصريحات للتلفزيون الجزائري، إن "التحاليل كانت إيجابية للأشخاص المعنيين".

وأكدت المختصة بوهلالة أن "المصالح الصحية لم تحدّد بعد نوع المتحور الذي يحمله المرضى"، مشيرة إلى أن "نفس المصالح أرسلت عينات التحاليل إلى معهد باستور بالجزائر العاصمة للكشف عن طبيعة الفيروس".

كما لم تقدّم المختصة في علم الأوبئة بولاية تندوف تفاصيل بشأن جنسيات المشتبه في حملهم لمتحور "أوميكرون".

وفي إجراءات استعجالية، شددت ولاية تندوف، وفق المسؤولة الصحية، من إجراءات الرقابة على الوافدين عبر المنافذ البرية التي تربطها مع دول أفريقية.

وهنا قالت الدكتورة بوهلالي، أنه "سيتم إخضاع الوافدين عبر المنافذ البرية إلى فحص "بي. سي. آر" ومعاينة طبية".

وفي ختام مداخلتها، أشارت مديرة الوقاية الجهوية إلى أن "متحور أوميكرون مثل المتحورات الأخرى، إلا أن الفيروس الأكثر انتشارًا في الجزائر هو "دلتا"، مشددة على ضرورة تلقي التلقيح للوقاية من خطر الفيروس.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بن باحمد: الجزائر تنتج أوّل مكثّف للأوكسيجين الأسبوع المقبل

صنهاجي: اللقاحات المعتمدة في الجزائر فعّالة ضد "أوميكرون"