حزب العمال يدعو للإفراج الفوري عن صحافي

حزب العمال يدعو للإفراج الفوري عن صحافي "ليبرتي" محمد مولوج

صحافي جريدة "لبيرتي"، محمد مولوج (فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر 

طالب حزب العمال، بالإفراج الفوري وغير المشروط عن صحافي جريدة "لبيرتي" الناطق بالفرنسية، محمد مولوج، الموجود حاليًا في الحجز تحت النظر.

بيان مصالح الدرك الأخير أشار إلى وجود صحافي من بين 16 موقوفًا بشبهة الانتماء لتنظيم "الماك"

وقال الحزب في بيان صادر عن مكتبه السياسي، إن مولوج معروف للجميع بمهنيته وصرامته، وهو بالإضافة إلى نشاطه من أجل العدالة والديمقراطية معروف أيضا بوطنيته وتمسكه بالسيادة الوطنية والوحدة.

وأعرب حزب العمال عن قلقه العميق إزاء المسار الحالي، لأن هذا الاعتقال يأتي في سياق سياسي يتميز بسلسلة من الاعتقالات في عدة مناطق من البلاد لأسباب سياسية.

من أجل هذا السبب، قال الحزب الذي تقوده لويزة حنون، إلى يجدد تحذيره من استغلال الحرب ضد الإرهاب من خلال اللجوء إلى التعميم الذي يفتح الطريق أمام جميع أنواع الانتهاكات.

وذكر البيان أن محمد مولوج صحافي والصحافة ليست جريمة، مشددًا على ضرورة "الإفراج الفوري وغير المشروط عن الصحافي"، واحترام الحريات الديمقراطية وإنهاء القمع السياسي والحرية لجميع المعتقلين السياسيين.

ولا تزال ملابسات اعتقال الصحفي مولوج يوم أمس 12 سبتمبر/أيلول غامضة، إلا أن بيان مصالح الدرك الأخير أشار إلى أنه من بين 16 موقوفًا بشبهة الانتماء لتنظيم "الماك"، أمين خزينة التنظيم ورئيس تنسيقية بالإضافة إلى صحافي، كانوا على اتصال مباشر مع رئيس التنظيم المدعو فرحات مهني،  بالإضافة إلى أعضاء ناشطين بالخارج.

ولم تعلق جريدة "ليبرتي" لحد الآن، عن اعتقال صحفيها الذي يحرر في القسم السياسي، بينما كتب بعض زملائه منشورات متعاطفة معه، في انتظار أن تتضح التهم الموجهة إليه غدًا لدى تقديمه إلى وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد.