طابو يحتفي بمئوية الحقوقي علي يحيى عبد النور

طابو يحتفي بمئوية الحقوقي علي يحيى عبد النور

علي يحيى عبد النور، كريم طابو (تركيب: الترا جزائر)

أهدى المعارض السياسي كريم طابو، قسم وفاء لعميد الحقوقيين الجزائريين، علي يحيى عبد النور، بمناسبة بلوغه عيد ميلاده المائة.

طابو: الرجل صدع في أحلك أوقات العنف وقمع الحرّيات بكلمة الحق ودافع عن التعدّدية

وكتب طابو في رسالة القسم، قائلًا: "أشهد أن الأستاذ علي يحيى عبد النور ضحى بحياته من أجل إعلاء قيم العدالة والمساواة. لطالما اعتبر أن الحرّيات غير قابلة للتجزئة أو المساومة. وعلى هذا الأساس ناضل من أجل إرساء الديمقراطية ودولة القانون".

وأبرز تحت بند "واجب الاعتراف"، أن الرجل صدع في أحلك أوقات العنف وقمع الحرّيات، بكلمة الحق ودافع عن التعدّدية ولم يركن للتهديدات ولا للمساومات، وبقي وفيًا وثابتًا في نضاله.

وأضاف أن واجب الوفاء، يفرض الالتزام بالبقاء أوفياء لنضال عميد المناضلين، علي يحيى عبد النور، ومواصلة هذا النضال في احترام تام للقيم المعنوية والسياسية التي كان متشبعًا بها.

وتعهّد طابو "بعدم ادخار أي جهد من أجل تشريف هذا المسار النضالي المتميز باللاعنف كمنهج له، والحوار الهادئ كوسيلة، والحرية كشعار، والبساطة كخصلة والثبات كاختيار والتسامح كسجية والصدق كمبدأ".

وتابع طابو الذي عاد لممارسة النشاط السياسي بعد خروجه من السجن: "سنُواصل السعي الحثيث لبناء الجزائر الحرة التي تسمح للجزائري بأن يتمتع بكامل مواطنته وهويته وحقوقه الأساسية كاملة غير مجتزأة".

وختم يقول: "نتعهّد بأن نجعل من كلماتك مصدر إلهام، من مسارك مثال يقتدى به. من أفكارك سنرسم مسارات المستقبل من قناعاتك سنفتح الآفاق و نلتزم بتجسيد وعودك".

ويعتبر علي يحيى عبد النور، شيخ الحقوقيين الجزائريين بدون منازع، وهو مؤسس "الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان"، ويعدّ في سجله مئات قضايا الدفاع عن الحقوق والحرّيات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

9 أشهر في السجن.. كريم طابو يروي قصته كاملةً

طابو يقترب من التخلّص من "الممنوعات السياسية"