فيديو.. طوابير طويلة أمام وكالة النقل البحري بمرسيليا

فيديو.. طوابير طويلة أمام وكالة النقل البحري بمرسيليا

(الصورة: الخبر)

فريق التحرير - الترا جزائر 

شهدت وكالات النقل البحري بمرسيليا، بفرنسا، صبيحة اليوم، طوابير طويلة للجزائريين من أجل الظفر بتذكرة سفر إلى الجزائر، بعد قرار فتح المجال البحري أمام المسافرين.

أول رحلة للنقل البحري ستكون بتاريخ الفاتح من تشرين الثاني/نوفمبر الداخل عبر باخرة "باجي مختار 3"

وتناقل ناشطون فيديوهات تظهر حشدًا كبيرًا للجالية، أمام مكاتب شركة "ألجيري فيري" ( Algérie Ferries) للنقل البحري، قصد حجز أو إرجاع التذاكر المُلغاة بسبب فيروس كورونا.

ومنذ يومين، كشفت شركة النقل البحري عن برنامج الرحلات البحرية المقررة بين الجزائر ومرسيليا لشهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

ووفق برنامج الشركة فإن أول رحلة ستكون بين الجزائر ومرسيليا (ذهابًا) ستكون يوم الإثنين الفاتح من تشرين الثاني/نوفمبر بداية من الساعة الرابعة مساءً، والعودة في اليوم الموالي على الساعة الحادية عشر صباحًا.

وفي الـ12 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، أعلنت أعلنت وزارة النقل عن عودة النشاط البحري إلى كل من فرنسا وإسبانيا، بمعدل رحلتين أسبوعيًا، بداية من يوم 21 تشرين الأوّل/أكتوبر الجاري.

وجاء في بيان وزارة النقل، أنّه سيتم استغلال الباخرة الجديدة "باجي مختار 3" نحو مارسيليا ابتداءً من الفاتح تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

وفي تصريحات إعلامية، قال مساعد المدير العام بالشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، كريم بوزناد، إن "الشركة ستطبق نفس الأسعار التي كانت تقريبا قبل جائحة كورونا".

وأوضح أن "سعر تذكرة شخص بالغ على المقاعد 260 أورو لما يكون الحجز من الخارج ونحو 36 ألف دينار للحجوزات في الجزائر".

وبخصوص عمليات الحجز، شدد بوزناد على أن مصالح الشرركة وضعت بروتوكولا صحيا جد صارم يطبق انطلاقا من عملية الحجز على مستوى الوكالات التجارية وحتى نزول الراكب من السفينة، لتفادي الاحتكاك والتقارب تفاديا لانتقال العدوى.

 

اقرأ/ي أيضًا:

عودة الرحلات البحرية.. رحلتان أسبوعيًا نحو فرنسا وإسبانيا

وزير النقل يدعو إلى فكّ الخناق على الموانئ