معرض افتراضي.. وزارة الثقافة تدرس بدائل لـ

معرض افتراضي.. وزارة الثقافة تدرس بدائل لـ "سيلا"

في أحد أجنحة معرض الجزائر الدولي للكتاب (تصوير: بلال بن سالم/Getty)

تتوجّه وزارة الثقافة والفنون إلى إلغاء طبعة صالون الجزائر الدولي للكتاب لهذا العام، واستبداله بنسخة افتراضية بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا، والأعداد الكبيرة من الجماهير التي تستقطبها "السيلا"، ما يجعل خطر العدوى مرتفعًا جدًا.

جمال فوغالي: نفكّر في إطلاق مشروع أرضية للبيع عبر الإنترنت

وقال مدير مكتب الكتاب بوزارة الثقافة، جمال فوغالي، في تصريحات صحافية، إن قرار تنظيم نسخة افتراضية للطبعة الـ 25 لصالون الجزائر الدولي للكتاب، جاء بعد تشاور مع ممثلي دور النشر الجزائريين ومسؤولي مكتب الكتاب بوزارة الثقافة والفنون، نظرًا لعدم إمكانية تنظيم هذا الحدث الذي يستقطب أكثر من مليون زائر سنويًا في هذا الظرف الصحي الاستثنائي.

ولم يتم لحد الآن الخروج بتصور واضح لهذه النسخة الافتراضية، لكن يؤكد فوغالي أنه سيتم تنظيم لقاءات ونقاشات وموائد مستديرة باستعمال وسائل تكنولوجية جديدة، وعلى المواقع الاجتماعية مع احتمال إطلاق مشروع أرضية للبيع عبر الإنترنت، يضع فيها الكاتبون ودور النشر الإصدارات الحديدة في متناول القارئ، مع إيجاد طريقة لدفع حقوق الناشرين المحليين والأجانب.

 وعقدت وزارة الثقافة اجتماعات ترأستها الوزيرة مليكة بن دودة للحديث حول مصير معرض الكتاب بحضور فاعلين فى مجال النشر تم خلاله مناقشة عدد من القضايا المتعلقة ببرمجة المعارض الوطنية للكتاب، وتطرق الحضور خلال هذا الاجتماع إلى "كيفية تنظيم هذه المعارض" فى ظلّ الأزمة الصحية الحالية وتشكيل ورش عمل تدرس وضعية الكتاب وسياسته وصناعته.

 

اقرأ/ي أيضًا:

علي عبد الأمير: زمن النشر الإلكتروني

عن دور النشر وكتبها المترجمة