مقري: تصريحات الرئيس تبون حول الأحزاب الإسلامية جاءت في سياق التهدئة

مقري: تصريحات الرئيس تبون حول الأحزاب الإسلامية جاءت في سياق التهدئة

عبد الرزاق مقري/ عبد المجيد تبون (الصورة: TSA)

فريق التحرير - الترا جزائر 

قال رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، إنّ الانتخابات التشريعية القادمة، يجب أن تكون استمرارًا للحراك لتحقيق أهدافه، مشددًا أن الحراك الشعبي لن يقبل بأن يعبث بالانتخابات.

عبد الرزاق مقري:  الانتخابات التشريعية القادمة يجب أن تكون استمرارًا للحراك

واستطرد مقري، أن الانتخابات التشريعية تأتي بعد حراك عظيم خرج فيه 15 مليون مواطن من الشعب الجزائري إلى الشارع، مضيفًا في تجمع شعبي بالقاعة البيضاوية بالعاصمة، أن انتخابات الـ 12 جوان تأتي في وضع اقتصادي خطير وهي الحلّ لأن تجسد ما بقي من مطالب الحراك.

وفي سياق آخر اعتبر رئيس "حمس"  تصريح رئيس الجمهورية لمجلة "لوبوان" الفرنسية "رحمة لهذا البلد وكي نكون جميعا نوفمبريين".

ووصف مقري تصريحات الرئيس تبون في حواره مع صحفي المجلة التي تحدث فيها عن الأحزاب الاسلامية، بأنها "تأتي من أجل التهدئة وكي لا نصنف أنفسنا في تصنيفات تفرقنا وتمزّقنا".

يذكر أن الرئيس عبد المجيد تبون،  خلال حوار مع أسبوعية "لوبوان" الفرنسية، أشار إلى أن أيديولوجيا الإسلام السياسي التي سعت للاستيلاء على الحكم في التسعينيات لن يكون لها أي وجود في الجزائر، مضيفًا أن "الإسلام السياسي لم يكن عقبة في طريق التنمية في بلدان مثل تونس وتركيا أو مصر، فمثل هذا النموذج لا يزعجني، لأنه لا يعلو فوق قوانين الجمهورية التي ستطبق بحذافيرها".

 

اقرأ/ي أيضًا:

مقري: مشروع الدستور يتضمن مواد خطيرة

عبد الرزاق مقري يتمسّك بمطلب "دولة مدنية وليست عسكرية"