منظمة أولياء التلاميذ: الدخول المدرسي

منظمة أولياء التلاميذ: الدخول المدرسي "قنبلة موقوتة"

أولياء التلاميذ يعترضون على موعد الدخول المدرسي (الصورة: آخر ساعة)

اتهمت المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ، وزارة التربية، بتقديم معطيات مغلوطة إلى رئيس الجمهورية حول توفّر كل الامكانيات الضرورية لفتح المؤسسات واستقبال المتمدرسين يوم 21 تشرين الأوّل/أكتوبر الجاري دون مخاطرة بهم، في ظلّ استمرار جائحة كورونا.

المنظمة تطالب رئيس الجمهورية للتدخل العاجل لتأجيل الدخول المدرسي 

وقال رئيس المنظمة على بن زينة، في بث مباشر على صفحته على فيسبوك، أن المنظمة تطالب رئيس الجمهورية للتدخل العاجل لتأجيل الدخول المدرسي المخصص لفائدة تلاميذ المدارس الابتدائية بتاريخ 21 تشرين الأوّل/أكتوبر، معتبرًا أنّ وزارة التربية تخاطر بهم وتخاطر بأوليائهم، من خلال ترسانة من التعليمات المكتوبة والبعيدة عن أرض الواقع.

ويتساءل المتحدث حول إمكانية عودة ستة ملايين تلميذ إلى مقاعد الدراسي دون احتكاك، محذرًا من قنبلة موقوتة ستحصل في اليوم الأول من الدخول المدرسي، بسبب الاحتكاك أمام المدارس في ظل استحالة ضمان التباعد في المؤسسات التربوية

وتابع المتحدث "نحن لا نقوم بالتشويش على عمل الوزارة، بل نقول الحقائق كما هي ونحاول إيصال المعلومات الحقيقية إلى رئيس الجمهورية، خاصّة ما يحصل في مناطق الظل، كما أننا كتنظيم يمثل أولياء التلاميذ مهمتنا تبليغ المسؤولين حول ما يحصل".

وأكد بن زينة، أن البروتوكول الصحي الصادر عن وزارة التربية غير صالح لتطبيقه على أرض الميدان خاصة على الأطفال الأقل من سن 12 سنة، متسائلا كيف نجبر طفلا بعمر 6 سنوات على ارتداء كمامة، هل يمكن التحكم فيه؟

من جهة أخرى، يتساءل المتحدث عن إمكانية توفير 18 مليون كمامة في اليوم باعتبار أن الكمامات تستبدل ثلاث مرّات في اليوم، وهل الأولياء يستطيعون توفير كمامات بسعر 50 دينار للوحدة يوميًا؟

كما طالب رئيس المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ بإلغاء الإطعام المدرسي للسنة الدراسية 2020-2021، لغاية انحسار وباء كورونا، نظرًا لحالة الفوضى التي تسود معظم المطاعم، خاصة بالنسبة للطور الابتدائي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الحكومة تفصل في تاريخ الدخول المدرسي الأسبوع المقبل

قبيل الدخول المدرسي.. هذه حلول وزارة التربية لتفادي انتشار كورونا