مهياوي يحذّر: تسجيل 636 إصابة بالسلالة الجديدة.. الأمر مخيف

مهياوي يحذّر: تسجيل 636 إصابة بالسلالة الجديدة.. الأمر مخيف

رياض مهياوي، عضو لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا بالجزائر (الصورة: الإذاعة الجزائرية)

فريق التحرير - الترا جزائر

كشف عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا، البروفيسور رياض مهياوي عن تسجيل إصابة 636 شخص بالسلالة الجديدة، ووصف الرقم بالمخيف "خاصة وأن عدد الإصابات  تتزايد بشكل متسارع"، قبل أن يستدرك بأن الحالة الوبائية مستقرة نسبيًا، بتسجيل بين 200 و300 إصابة يوميًا، دون احتساب الحالات التي تعالج خارج المستشفيات.

ميهاوي: قد تكون هناك عملية تكييف للبروتوكول الصحّي خدمة للجالية الجزائرية في الخارج

وأكد مهياوي في تصريحات لإذاعة سطيف، اليوم الاثنين أنّ "هذه الأرقام دفعت  إلى فرض أقصى درجات المراقبة على مستوى المطارات للأشخاص القادمين من الخارج خاصة من آسيا تخوفًا من حملهم لهذه السلالات"، مشيرًا إلى أن جميع اللجان المختصّة جاهزة لإنجاح عملية إعادة فتح المجال الجوي ابتداء من هذا الثلاثاء.

وأوضح مهياوي أن "لجان مختصة من الداخلية، الصحة، النقل والسياحة تلتقي يوميًا لإنجاح عملية فتح المجال الجوي"، وبأن "الجميع جاهز لهذه العملية المقررة يوم الفاتح من جوان الداخل".

وأضاف المتحدّث أنه "من الممكن جدًا مراجعة الإجراءات التي وضعت بعد الفتح الجوي، خاصّة إذا سارت الأمور بشكلٍ جيد"، مؤكدًا أنه "قد تكون هناك عملية تكييف للبروتوكول الصحّي خدمة للجالية الجزائرية في الخارج".

وفي الصدد، قال مهياوي إنه "يتفهم ويقدر ويشعر بوضعية الجالية الجزائرية"، مطالبًا منهم المزيد من الصبر والتعاون وبأن "هذا البروتوكول ضروري ويجب تطبيقه من أجل حمايتهم وحماية ذويهم".

وعن عملية التلقيح، قال المتحدث أنّها متواصلة ولم يتم تسجيل منذ انطلاق هذه العملية آية وفيات أو مضاعفات خطيرة على الأشخاص الذين تم تلقيحهم.

وفي سياق مغاير، أكد مهياوي أنه تحسبًا للامتحانات الرسمية تم تحضير بروتوكول صحي خاص بالتنسيق مع وزارة التربية، لإجراء الامتحانات في ظروف جيدة صحية آمنة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بعد إجراءات رفع الحجر تدريجيًا.. استياء شعبيّ من تمديد غلق المساجد

المجلس الوطني المستقل للأئمة يدعو إلى فتح المساجد وعدم إلغاء شعيرة ذبح الأضاحي