وزير الشؤون الدينية يحسم جدل فتح بيوت الوضوء بالمساجد

وزير الشؤون الدينية يحسم جدل فتح بيوت الوضوء بالمساجد

يوسف بلمهدي، وزير الشؤون الدينية والأوقاف (الصورة: فيسبوك)

فريق التحرير - الترا جزائر

قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، الثلاثاء، إن اللجنة العلمية طلبت التريث قليلًا في فتح بيوت الوضوء بالمساجد أمام المصلين.

بلمهدي: اللجنة العلمية طلبت التريث في فتح بيوت الوضوء

وأكد وزير الشؤون الدينية، في تصريح له على هامش افتتاح الأسبوع الوطني الـ23 للقرآن الكريم، أنه "لايزال هناك تخوف من فتح باقي المرافق المسجدية على غرار بيوت الوضوء".

وأوضح بلمهدي أن "رفع التباعد في المساجد معلّق بـ 21 يوما من رفع الحجر الذي أقرته الحكومة. وهو مسألة وقت".

وأضاف: "الخبراء والأطباء يقولون ويحذرون من أن الوباء لم ينته بعد"، مشيرًا إلى أنه "إذا قال الأطباء لا خوف من فتح هذه المرافق في المسجد فسيتم فتحها".

وفي السياق، دعا الوزير المصلين إلى الصبر لأسبوع أو اسبوعين آخرين، مع ضرورة احترام الاحتياطات اللازمة تفاديًا للعدوى.

وفي 15 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، أرجعت جمعية العلماء المسلمين سبب تناقص أعداد المصلين في المساجد إلى استمرار غلق بيوت الوضوء.

وقالت جمعية العلماء المسلمين أيضا، إن "كل شيء ممتلئ على آخره خارج المساجد، من بينها المطاعم والمقاهي، وكذا الحافلات، والأسواق والشوارع".

وفي شهر أيلول/سبتمبر الماضي، أعلنت وزارة الشؤون الدينية العودة التدريجية لدروس الجمعة، وإعادة كتب القرآن إلى الرفوف، واستئناف العمل والتعليم في المدارس القرآنية ومعاهد تكوين الأئمة، مع الإبقاء على غلق بيوت الوضوء.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تنظيم للأئمة يدعو لفتح المساجد والترخيص للجمعة درءًا للاحتقان

بلمهدي: إقامة صلاة الجمعة مرهون بالتزام المصلين بإجراءات الوقاية