وزير الصناعة الصيدلانية: الجزائر مصمّمة على تغطية 70% من احتياجاتها محليًا

وزير الصناعة الصيدلانية: الجزائر مصمّمة على تغطية 70% من احتياجاتها محليًا

وزير الصناعة الصيدلانية اعترف بوجود قيود بيروقراطية في قطاعه (أ.ف.ب)

فريق التحرير - الترا جزائر

أكد وزير الصناعة الصيدلانية لطفي بن باحمد، على ضرورة تطوير الإنتاج المحلّي للأدوية، من أجل تغطية احتياجات البلاد في هذا المجال في ظرف عامين وتقليص فاتورة الاستيراد.

وزير الصناعة الصيدلانية: الصناعيون المحلّيون يواجهون العديد من العراقيل سيما القيود البيروقراطية

و أوضح الوزير، خلال نزوله ضيفًا على حصّة على المباشر اليومية "لوسوار دالجيري" قائلًا، "لدينا رغبة في تطوير الإنتاج المحلّي، سيما من خلال مرافقة الصناعيين المحليين من خلال إزالة القيود المختلفة التي تعيق تحقيق مشاريعهم", واستطرد قائلًا: "لقد حددنا هدفًا لتغطية 70% من احتياجاتنا من الأدوية في ظرف سنتين".

وبحسب الوزير، فإن الصناعيين المحليين يواجهون العديد من العراقيل سيما القيود البيروقراطية بما في ذلك تأخير التسجيل، مذكّرًا بوجود وحدات إنتاج "متوقفة عن العمل بسبب قرارات إدارية".

وبدى وزير الصناعة الصيدلانية، متفائلًا بهذه الصناعات في الجزائر، إذ أكّد أن استحداث وزارة للصناعات الصيدلانية، سيجعل من الممكن التكفل بكفاءة أكبر بمختلف الإشكاليات التي تعيق تطوير الإنتاج المحلي للأدوية، على حدّ تعبيره.

وأشار بن باحمد، إلى أنه تم وضع اللمسات الأخيرة على المراسيم، مما يجعل من الممكن وضع سياسة جديدة في مجال الصناعة الصيدلانية لصالح المنتجين المحليين، وتتعلق هذه النصوص، بحسب المتحدّث، بتسجيل الأدوية والتصديق عليها ودفاتر الأعباء المتعلقة بالاستيراد والإنتاج الوطني، وتعريف المؤسسة الصيدلانية وتحديد الأدوية الأساسية.

وقال السيد بن باحمد, إنه يؤيد أيضا منع استيراد المكملات الغذائية, موضحا إن المصنعين المحليين يمكنهم تصنيع المكملات الغذائية محليا.

وتابع قوله في السياق ذاته، أن الجزائر قد استوردت أدوية بقيمة 1.13 مليار دولار في سنة 2019، مقابل 1.24 مليار دولار في 2018، وفقًا لمعطيات الجمارك الجزائرية.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أدوية مفقودة في الجزائر.. هل هي أزمة مفتعلة؟

لقاحات الأطفال القاتلة تهز قطاع الصحة في الجزائر