استيراد السيارات المستعملة وتدفّق الإنترنت على طاولة مجلس الوزراء

استيراد السيارات المستعملة وتدفّق الإنترنت على طاولة مجلس الوزراء

أسعار السيّارات شهدت ارتفاعًا كبيرًا منذ تجميد الاستيراد (الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر 

يناقش مجلس الوزراء يوم غدٍ الأحد، عدّة ملفات لها علاقة بقطاع الصناعة والفلاحة والتنمية، أهمها تحسين تدفّق الإنترنت واستيراد السيارات المستعملة أقل من ثلاث سنوات، بحسب بيان لرئاسة الجمهورية.

الحكومة جمّدت قانون استيراد السيارات المستعملة بحجة عدم تجشيع السوق الموازية للعملة الأجنبية

وجاء في بيان الرئاسة، أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، سيترأس الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء بتقنية التواصل المرئي.

ويتضمّن جدول أعمال هذا الاجتماع، بحسب البيان، بحث ودراسة عدد من الملفات ذات الصلة بتنمية الزراعة الصناعية بالأراضي الصحراوية والبرامج المتعلقة بمختلف الشعب الفلاحية ذات الأولوية في المناطق الصحراوية، والعقار الصناعي، وآفاق بعث وتطوير قطاع الشؤون الدينية والأوقاف، إلى جانب عروض حول استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات وتحسين تدفق الانترنت.

وكانت الحكومة مطلع الشهر الجاري، قد تراجعت عن قرار استيراد السيارات المستعملة، بحجة عدم تشجيع السوق الموازية للعملة الأجنبية.

وذكر وزير الصناعة فرحات آيت علي وقتئذٍ، أن استيراد السيارات أقل من ثلاث سنوات، الذي أدرج في قانون المالية 2020 قد تم تجميده.

وبرّر الوزير هذا القرار، بأن السلطات في الجزائر "لا تريد الترخيص لاستيراد هياكل سيارات مهترئة ولا تشجيع السوق الموازية للعملة الصعبة".

 

اقرأ/ي أيضًا:

حلم الجزائري في سيارة رخيصة يتبخّر

الحكومة تبرّر تأجيل استيراد السيّارات المستعملة بشعار "لا للخردة الأجنبية"