الجزائر تريد قيادة جهود مكافحة الإرهاب بإفريقيا

الجزائر تريد قيادة جهود مكافحة الإرهاب بإفريقيا

وزير الشرون الخارجية رمطان لعمامرة (عبد الحميد حوسباس/الأناضول)

فريق التحرير - الترا جزائر 

أبدت الجزائر، استعدادها لاستضافة اجتماع وزاري لدول الاتحاد الأفريقي بهدف وضع خطة عمل إفريقية جديدة تؤطر العمل القاري المشترك في الوقاية ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

لعمامرة: تطور التهديد الإرهابي على الساحة القارية من حيث امتداده الجغرافي وتنامي خطورته على الشعوب الأفريقية، يوضح أن الجماعات الإرهابية لا تعرف الحدود

وذكر وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة، خلال مشاركته في اجتماع وزاري لمجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي أن تطور التهديد الإرهابي على الساحة القارية من حيث امتداده الجغرافي وتنامي خطورته على الشعوب الأفريقية، يوضح أن الجماعات الإرهابية لا تعرف الحدود؛ فهي تفكر وتعمل متحدة لتحقيق هدفها المتمثل في إحداث الخراب، وهو ما يوجب، حسبه، على الدول الأعضاء العمل معا في إطار الوحدة والتضامن.

وأبرز لعمامرة، وفق بيان وزارة الخارجية، التزام الجزائر بصفتها منسق الاتحاد الأفريقي في هذا المجال بمواصلة جهودها لتمكين دول القارة من الاستجابة الفعلية للتحديات التي تفرضها هذه الآفة العابرة للحدود.

كما ذكّر بمبادرة رئيس الجمهورية بطرح رؤية جديدة عبر مجموعة من المقترحات الرامية لتعزيز الجهود الجماعية للدول الأفريقية وآليات المنظمة القارية في مكافحة الإرهاب.

وعبّر الوزير عن استعداد الجزائر لاستضافة اجتماع وزاري لدول الاتحاد الأفريقي بهدف وضع خطة عمل إفريقية جديدة تؤطر العمل الأفريقي المشترك في الوقاية ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

وفي تدخلاتهم، أشاد المشاركون، وفق البيان، بالدور الأساسي والبناء الذي تضطلع به الجزائر في إطار ممارسة عهدتها الأفريقية، مرحبين بمبادرات رئيس الجمهورية التي تم تبنيها بالإجماع وتم التأكيد كذلك على ضرورة الاستعجال في تجسيدها على أرض الواقع.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الخارجية: الإصرار على عضوية إسرائيل قد يؤدي إلى تقسيم الاتحاد الأفريقي

الاتحاد الأفريقي.. لعمامرة متمسك بإلغاء عضوية "إسرائيل" قريبًا