الجزائر تُدين بشدّة الهجوم الإرهابي جنوب غرب النيجر

الجزائر تُدين بشدّة الهجوم الإرهابي جنوب غرب النيجر

مقرّ وزارة الخارجية الجزائرية (الصورة: الجزيرة نت)

فريق التحرير - الترا جزائر 

أدانت الجزائر بشدة الهجوم الإرهابي، الذي وقع في مقاطعة تورودي جنوب غرب جمهورية النيجر، يوم 31 تموز/جويلية الماضي، مخلفًا مقتل 18 عسكريًا وعددًا من الجرحى والمفقودين.

بيان الخارجية: الجزائر تؤكد دعمها للنيجر في حربها ضد الإرهاب

وأفاد بيان لوزارة الخارجية، الإثنين، أن "الجزائر تجدد التزامها الثابت بمكافحة الإرهاب وكذا دعمها للجهود الدولية والإقليمية الرامية إلى استئصال الإرهاب، التي يهدد انتشاره، في الساحل والصحراء، الاستقرار والسلم والتنمية في كل بلدان المنطقة".

وأضاف البيان: "وأعربت الجزائر عن تضامنها الكامل مع حكومة وشعب النيجر الشقيق، في حين أكدت دعمها المستمر لهم في حربهم ضد الإرهاب".

وكانت وزارة الدفاع النيجيرية، أعلنت عن "تعرض الجنود لكمين من قبل متطرفين مسلحين"، مضيفة أن "بقية العناصر- في إطار جهودهم لإجلاء رفاقهم الجرحى- سقطوا بعبوات ناسفة، مما أسفر عن مقتل 15 جنديًا وإصابة سبعة".

وجاء في بيان صدر عن ذات الوزارة أن قوات الدفاع والأمن في النيجر تفتش المنطقة، بما في ذلك الطائرات للعثور على المهاجمين والقبض عليهم.

وتعيش دولة النيجر التي تقع على الجنوب الشرقي من الجزائر، أحداثًا دامية منذ سنوات بفعل النشاط الكثيف للجماعات الإرهابية الناشطة في الساحل التي تتخذ من أراضيها قاعدة لتنفيذ هجمات دموية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بعد هجوم النيجر.. الجزائر تلتزم بدعم الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب

رئيس النيجر يزور الجزائر في ظرف حساس