تبون يربط تنظيم الانتخابات المحلية بتحسن الوضع الصحي

تبون يربط تنظيم الانتخابات المحلية بتحسن الوضع الصحي

(الصورة: البوابة)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلن الرئيس عبد المجيد تبون، عن تنظيم الانتخابات المحلية شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل في حال تحسن الوضع الصحي في البلاد.

الانتخابات المحلية تعتبر آخر حلقة في مشروع الإصلاحات السياسية التي باشرها الرئيس تبون

وقال تبون في رسالة قرأها نيابة عنه وزير المجاهدين بمناسبة إحياء الذكرى المزدوجة لهجومات الشمال القسنطيني وانعقاد مؤتمر الصومام (20 آب/أوت 1955-1956)، "إني أجدد العزم على مواصلة تجسيد الالتزامات والوفاء بما تعهدنا به أمام شعبنا الكريم".

وأشار إلى أنه يجري التحضير للاستحقاق القادم الذي سيكون في شهر تشرين الثاني/نوفمبر، في حال تحسن الوضع الصحي في إشارة إلى الحالة الوبائية لانتشار فيروس كورونا.

وأبرز تبون أن هذا الموعد ستنبثق عنه هيئات منتخبة ولائية وبلدية تواكب وتيرة التنمية بأكثر فعالية ونجاعة، استجابة لحاجيات المواطنات والمواطنين.

كما أكد على أن "الحكومة ستقوم بتسخير المزيد من الإمكانيات في مخطط عملها، الذي ستواصل به، فضلا عن ذلك، العمل على توفير شروط الانتقال السريع لبناء اقتصاد متنوع ومتنامي القوة".

وتعتبر الانتخابات المحلية آخر حلقة في مشروع الإصلاحات السياسية التي باشرها الرئيس عبد المجيد تبون، بدءًا بعملية تعديل الدستور والاستفتاء عليه ثم تنظيم الانتخابات التشريعية.

وفي العادة، تختلف النظرة إلى الانتخابات المحلية التي تشهد مشاركة أكثر من الأحزاب السياسية بحكم أنها تتيح احتكاكًا مباشرًا بالمواطنين عكس الانتخابات التشريعية التي تفضل بعض الأحزاب المعارضة مقاطعتها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الرئيس تبون يقرّر إجراء الانتخابات المحلية في نوفمبر القادم

الانتخابات المحلية.. سباق سياسي وسط الأزمة الصحية؟