توقيف مديرة مدرسة بخنشلة لاعتدائها على تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة

توقيف مديرة مدرسة بخنشلة لاعتدائها على تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة

(الصورة: فيسبوك)

فريق التحرير - الترا جزائر

أوقفت مديرية التربية لولاية خنشلة، شرق البلاد، تحفظيًا، مديرة ابتدائية الشهيد عزيزي عزوز، على خلفية "اعتدائها بالضرب على تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة".

عقلاء خنشلة أطلقوا مبادرة وساطة بين العائلة والمديرة

وقررت مديرية التربية لولاية خنشلة، وفق مصادر "الترا جزائر" توقيف مديرة مدرسة الشهيد عزيزي عزوز، ببلدية جلال، وإحالتها على لجنة الانضباط بذات المديرية، بعد اعتدائها على التلميذ "ط. أنيس" بالضرب.

ووفق ذات المصادر فإن مصالح التربية الولائية أوفدت لجنة تحقيق، لمتابعة حيثيات القضية التي خلفت استياءً كبيرًا وسط الأسرة التربوية.

وفي رسالة لوالد التلميذ "أنيس" (11 سنة)، قال إن حادثة الاعتداء تعود إلى "قامت أستاذة اللغة الفرنسية بإرسال إبني إلى قسمه من لاحضار كراريس كل زملائه، ولما رصدته المديرة خارج القسم تهجمت عليه بأسلوب غير لائق وأعادته للقسم".

وتابع والد التلميذ أن "المديرة لحقت إبني إلى  قسمه وصفعته عند موضع سماعة الأذن وأمام زملائه  وأستاذته".

وتنقل وفد تربوي إلى بيت التلميذ "أنيس"، ببلدية جلال، لحثّ العائلة على التراجع عن متابعة المديرة قضائيًا والتوسط لإقامة صلحٍ بين الطرفين.

ولاقت حادثة الاعتداء على التلميذ (من ذوي الاحتياجات الخاصة) تفاعلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، واستنكارًا للاعتداء عليه من قِبل مديرة المدرسة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ذوو الاحتياجات الخاصة.. الأكثر اضطهادًا في الجزائر

ثلاث ساعات قبل "الإعاقة"