جزائرية توقع حفيد نابليون في الأسر

جزائرية توقع حفيد نابليون في الأسر

ياسمين تزوجت الأمير يواكيم بعد قصة حبّ (الصورة: فيسبوك/ الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر 

أحدث حفيد للإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت الجدل، بإعلان زواجه من فتاة جزائرية المولد والنشأة، بعد قصة حب بينهما معاكسة لمجرى التاريخ العدائي بين أصولهما.

الجزائرية ياسمين تربّت في مدينة عنابة وهي ناشطة ثقافية بارزة

وعقد الأمير يواكيم تشارلز نابليون قرانه على شريكته ياسمين لورين بريكي، بتاريخ 5 آذار/مارس الماضي الذي يصادف الذكرى المئوية الثانية لوفاة نابليون الأول، وفق بيان صحفي للعائلة.

وحضر حفل الزفاف الصغير بالدائرة العاشرة الراقية بباريس، في انتظار المراسيم الكنسية، شخصيات من بينها دوق روسيا الأكبر جورج وخطيبته ريبيكا فيكتوريا بيتاريني والبارون جان كريستوف فون بفيتن و لوران داسو و لويس سامبيون بوليوني.

ويبلغ الأمير المتزوج من العمر 47 عامًا، وهو من أبوين ينحدران من نسل يواكيم الأول، أمير الإمبراطورية وملك نابولي، وكارولين بونابرت ملكة نابولي وأخت الإمبراطور نابليون الأول.

وبعد التحاقه بالجيش الفرنسي كمظلي في كوسوفو، عاش يواكيم في الهند لمدة سبع سنوات، حيث عمل على نشر تقنيات فرنسية، كما أنه منخرط في جميع الجمعيات التاريخية النابليونية.

من جانبها، ولدت ياسمين لورين بريكي وترعرعت في الجزائر، وهي تنحدر من عائلة البريكي التي أسست إمارة البريك (القرن 18-19)، بالقرب من اليمن؛ وتعرف ياسمين بريكي بنشاطها في المجال الثقافي واهتمامها بتأليف كتب للأطفال.

وأثارت قناة بي بي سي عربي، موضوع هذا الزواج من ناحية أن جزائرية تزوجت بحفيد من احتل الجزائر سنة 1830، لكن ياسمين بريكي في تدخلها على هذه القناة أشارت إلى أن نابليون بونابرت لم يكن هو من احتل الجزائر بل الملك شارل العاشر.

وقالت بريكي إنها سعيدة بهذا الزواج وتعهدت بأنها لن تغيّر حياتها العادية بعدما أصبحت تحمل لقب أميرة.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

قصر الرومية بالجزائر.. قصة حب ملك أمازيغي

مراد رايس في بالتيمور.. حكاية ٌجزائرية في إيرلندا