حبل الجنايات يلتف حول رقبتي لوح وسعيد بوتفليقة

حبل الجنايات يلتف حول رقبتي لوح وسعيد بوتفليقة

سعيد بوتفليقة، الطيب لوح (تركيب: الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر 

حوّلت غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر، ثلاث قضايا جنائية تخصّ وزير العدل السابق الطيب لوح، من بينها ملف يضمّ اسم شقيق الرئيس السابق سعيد بوتفليقة.

مجلس قضاء الجزائر  أحال قضية "صفقة السوار الإلكتروني الفاسد"

وذكرت صحيفة "الخبر" في عددها الصادر اليوم، نقلًا عن مصادر قضائية، أن التحقيق الذي استلمته غرفة الاتهام بمجلس قضاء العاصمة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وأحالته على محكمة الجنايات، يتضمّن وقائع تخصّ ما يعرف بـ"صفقة السوار الإلكتروني الفاسد".

وتتمثل القضية الثانية، وفق الصحيفة، في تدخل لوح لممارسة نفوذه كوزير، لدى وكيل الجمهورية وقاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد بالعاصمة، لإبطال أوامر بالقبض صدرت في 2013، ضد وزير الطاقة سابقًا شكيب خليل وزوجته وابنه، في قضية "سوناطراك" و شركة "سايبام" الإيطالية.

أما القضية الثالثة، فتتعلّق بتدخل لوح لدى الجهات القضائية بغرادية، لفرض قائمة ترشيحات مستقلة في الانتخابات التشريعية 2017، بعدما كان المجلس القضائي رفض اعتمادها بسبب تجاوز الآجال القانونية لإيداع ملفات الترشيح.

وكانت النيابة بالمحكمة العليا، ذكرت في وقت سابق، أن لوح متهم بـ "إساءة استغلال الوظيفة وإعاقة السير الحسن للعدالة، والتحريض على التحيز والتحريض على التزوير في محرّرات رسمية".

ويتضمّن ملف متابعة لوح، حسب "الخبر"، اتهام سعيد بوتفليقة بالتدخّل في عمل القضاة وذلك في اتجاه إقرار تهم وإبطال أخرى في قضايا معينة، وذلك بالاستناد إلىى رسائل نصيّة هاتفية تبادلها شقيق الرئيس السابق مع وزير العدل سابقًا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

15 سنة سجنًا نافذًا في حقّ سعيد بوتفليقة وشركائه

محاكمة تاريخية في الجزائر.. سعيد بوتفليقة على رأس القائمة