حوادث المرور.. انخفاض في نسبة الوفيات بـ 21.37 % خلال السداسي الأوّل من 2020

حوادث المرور.. انخفاض في نسبة الوفيات بـ 21.37 % خلال السداسي الأوّل من 2020

انخفاض نسبة حوادث المرور في الجزائر تزامنًا مع إجراءات الحجر الصحي (الصورة: ليكو دالجيري)

فريق التحرير - الترا جزائر

سجّلت الجزائر خلال السداسي الأوّل من السنة الجارية، انخفاضًا في نسبة الوفيات بـ 21.37 في المائة بسبب حوادث المرور، أي بنجاة 352 شخصًا من الموت مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2019، كما أكده يوم الثلاثاء بيان من المندوبية الوطنية لأمن الطرق.

أمن الطرقات: يمثل الشباب ما بين 18 و29 سنة الفئة العمرية الأكثر تعرضًا لحوادث المرور

وذكر البيان عينه، تسجيل وفاة 1232 شخصًا في هذه الفترة، من بينهم 1022 من فئة الذكور، و210 من فئة الإناث، أي بانخفاض يقدر بنسبة 21.37 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

وسُجلت خلال هذه الفترة 8851 حادث مروري، أي بانخفاض يقدر بـ 2902 حادث، بينما بلغ عدد الجرحى 9632 جريح وذلك بانخفاض قدر بنسبة 26.45 في المائة؛ أي ما يعادل 4288 جريح مقارنة مع السداسي الأولى من 2019 .

ويمثل الشباب ما بين 18 و29 سنة الفئة العمرية الأكثر تعرضًا لحوادث المرور خلال السداسي الأول من هذه السنة، حيث تسببت هذه الفئة في وقوع 2693 حادث مروري جسماني أي بنسبة 30.43 في المائة من مجموع الحوادث المسجّلة.

كما يتصدّر الاطفال والشباب -يضيف المصدر نفسه، قائمة ضحايا حوادث المرور، حيث سجّلت وفاة 537 شابًا لا تتجاوز أعمارهم 29 سنة، خلال الفترة نفسها، إلى جانب جرح 6499 شاب من الفئة العمرية نفسها، وهو ما يعادل 45.89 في المئة من مجموع الضحايا.

وبخصوص المتورطين الأساسيين في هذه الحوادث، يضيف البيان، هم فئة السائقين المتحصّلين على رخصة سياقة أقل من خمس سنوات، إذ تسببوا في 4085 حادث مروري جسماني خلال الفترة المذكورة، وهو ما يقارب نسبة 46 في المائة من إجمالي السائقين المتسبّبين في الحوادث.

 

اقرأ/ي أيضًا:

3 سنوات حبسًا لسائق سيارة "الفابيا" المتسبب في حادث متعمّد

السائق المتسبب في حادث الطريق السريع بين الجزائر وتيبازة أمام وكيل الجمهورية