درّاج جزائري ضحية عنصرية في أولمبياد طوكيو.. ماذا حدث؟

درّاج جزائري ضحية عنصرية في أولمبياد طوكيو.. ماذا حدث؟

الدراج الجزائري عزالدين لعقاب (الصورة: Getty)

تعرض الدرّاج الجزائري، عز الدين لعقاب، المشارك في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو، لتعليقات عنصرية "مقيتة" من طرف المدير الرياضي لمنتخب الدراجات الألماني باتريك مانستر.

لجنة الأولمبياد أوقفت المدرب الألماني تحفظيًا إلى حين مثوله أمام هيئة الأخلاقيات

وأتت التعليقات خلال مشاركة لعقاب في سباق الدراجات ضد الساعة، الذي أقيم صباح الأربعاء 28 تموز/جويلية، ما خلف موجة استياء واسعة بدأت من ألمانيا وامتدت إلى الجزائر وباقي دول العالم بعد انتشار مقطع فيديو يثبت الواقعة.

ونقلت شبكة "أيه آر دي" التليفزيونية الألمانية، المدرب موستر وهو يخاطب الدراج نيكياس آرنت على ملاحقة منافسه الجزائري، مستعملًا عبارة: "اسبق رعاة الأبل! هيا تجاوزهم!".

وتفاعل معلق القناة الألمانية، فلوريان ناس، على الفور مع الحادثة قائلًا: "كان هذا صوت باتريك موستر وهو يهتف، ويجب أن أكون صادقًا: إذا فهمت حقًا ما كان يناديه، فهذا خطأ فادح. الكلمات تخذلني".

وأضاف: "شيء من هذا القبيل لا مكان له في الرياضة. آسف، لا أستطيع التفكير في أي شيء. وعليك أن تكون على دراية بهذا عندما تشارك في سباق دولي حيث تم إعداد الكاميرات والميكروفونات".

الاتحاد الجزائري يندّد

وأعلن الاتحاد الجزائري للدراجات الهوائية، عن مراسلته للاتحاد الدولي للدراجات وكذا اللجنة الأولمبية، معتبرًا ما حدث بـ"الخطير والعنصري الذي لا يمت بصلة للقيم الأولمبية".

ونشر الاتحاد الجزائري بيانًا على صفحته الرسمية عبر فيسبوك جاء فيه أنه "نستنكر بشدّة الاعتداء اللفظي العنصري الذي تعرض له البطل عزالدين لعڨاب من طرف التقني الألماني أثناء سباق ضد الساعة للألعاب الأولمبية الجارية حاليًا بطوكيو اليابانية".

وكشف عن "مراسلة الاتحاد الدولي للدراجات وكذا اللجنة الاولمبية الدولية، التي تحركت وعاقبت المدرب الألماني تحفظيًا رغم تقديمه اعتذارًا إلى غاية مثوله أمام لجنة الأخلاقيات".

ودعا الاتحاد الجزائري للدراجات إلى "دعم الدراجين الجزائريين والالتفاف حولهم كونهم سفراء للعرب والأمة الإسلامية جمعاء".

المدير الرياضي الألماني يعترف

وسارع المدير الرياضي لمنتخب ألمانيا للدراجات، إلى الاعتراف بخطئه في تصريحات لوسائل إعلام ألمانية، وقال: "أنا متأسف جدّا لما حدث.. أقل شيء يجب أن أقوم به هو الاعتذار".

وأضاف موستر لوكالة الأنباء الألمانية "في خضم اللحظة ومع الضغط الذي عانينا منه في تلك اللحظة، أسأت اختيار الكلمات، أنا آسف، يمكنني فقط أن أعتذر بعمق، لا أقلل من قيمة أي شخص".

وتابع بالقول: "لدينا العديد من الأصدقاء من أصول من شمال أفريقيا، كما قلت أنا آسف".

من جانبه أوضح الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية أنه يساند القيم الأولمبية للاحترام واللعب النظيف والتسامح، وأنه سيجتمع بموستر بشأن هذا الأمر، مشيراً إلى أهمية الاعتذار الذي تقدم به المدير الرياضي للاتحاد الألماني للدراجات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

كورونا تحرم الدراج يوسف رقيقي من أولمبياد طوكيو

حوار | فتحي نورين: موقفي داعم لفلسطين وأشعر بالفخر لمساندة الجزائريين لي