سقوط ذراع

سقوط ذراع "الماك" الإعلامي قبل رحلة هجرة سرية

الناشط الانفصالي فرحات مهني (أ.ف.ب)

فريق التحرير - الترا جزائر

ألقت مصالح الأمن المختصة بولاية وهران، القبض على المكلف بالاتصال في تنظيم "الماك" الإرهابي، وهو يهم بمغادرة التراب الوطني إلى الخارج.

الإرهابي "يوبا" كان يهمُّ بمغادرة الجزائر نحو سواحل إسبانيا

وكشف مصدر أمني للتلفزيون العمومي أن "الأمر يتعلق بالإرهابي مالا يوغرطة، المدعو "يوبـا"، الذي يشتغل كمكلف بالاتصال في التنظيم الذي تصنفه السلطات على لائحة الإرهاب".

وبحسب نفس المصدر، فإن هذا العنصر الذي يُقيم بمنطقة عزازقة في ولاية تيزي وزو كان يعتزم مغادرة التراب الوطني بطريقة سرية نحـو السواحل الإسبانية.

ويشتد الخناق شيئًا فشيئًا على عناصر هذا التنظيم، ففي شهر أيلول/سبتمبر الماضي، تم توقيف 16 مشتبهًا فيهم بالانتماء إليه، بين ولايتي تيزي وزو وبجاية شرقي البلاد.

وأشار بيان الدرك وقتها إلى أن التحقيقات توصَّلت كذلك إلى ثبوت تورط 11 مشتبهًا فيه آخر في الوقائع، من بين الموقوفين سابقًا، في قضية قتل المرحوم جمال بن سماعين.

وكان المجلس الأعلى للأمن في الجزائر الذي يرأسه رئيس الجمهورية قد صنف في شهر أيار/ماي الماضي حركة "ماك" الانفصالية ضمن الجماعات الإرهابية، مشددًا على ضرورة التعامل معها بهذه الصفة.

وبنت السلطات الجزائرية هذا التصنيف في حق "الماك" التي تأسست عام 2001، بسبب ارتكاب هذا التنظيم "أفعال عدائية وتحريضية ترمي إلى زعزعة استقرار البلاد والمساس بأمنها".

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

حركة "الماك".. من الانفصال إلى العنف

رسميًا.. إدراج حركتي "رشاد" و"الماك" على قوائم الإرهاب