عزل 5 أشخاص يشتبه في إصابتهم بالسلالة البريطانية لكورونا

عزل 5 أشخاص يشتبه في إصابتهم بالسلالة البريطانية لكورونا

وزارة الصحة وسّعت من التحقيقات الوبائية بعد تسجيل حالات من السلالة المتحوّرة (الصورة: فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

عزلت مصالح وزارة الصحة والسكان، خمسة أشخاص يشتبه في حملهم للسلالة البريطانية المتحورة لفيروس كورونا، بحسب ما أعلنه مدير معهد باستور.

إحدى الحالات المؤكدة بالسلالة المتحوّرة تتماثل للشفاء

وقال فوزي درار، مدير معهد باستور، الأحد، في تصريح لتلفزيون الشروق إنه" تم وضع 5 أشخاص يشتبه إصابتهم بالسلالة المتحورة تحت الرقابة".

وأضاف فوزي درار أن "أحد المواطنين الإثنين اللذين سجلت لديهما السلالة البريطانية للفيروس في طريقه إلى التعافي".

وبخصوص مخاوف انتشار السلالة الجديدة، ردّ درار أن "السلالة المتحورة لكورونا لديها قدرة انتشار كبيرة وسريعة، كما أن تشخيص المصاب بالسلالة المتحورة يستغرق 3 أيام".

وحسب مدير معهد باستور، فإن مصالحه بصدد "إجراء تحاليل على الأشخاص الذين كانوا في اتصال مباشر مع هاتين الحالتين".

وفي السياق قال إن "هدف السلطات العمومية في البلاد هو منع انتشار هذه السلالة الجديدة من فيروس كورونا".

وأشار إلى أن السلالة لها قوة عدوى أكثر، لكنه لا يوجد دليل علمي حول أنها لها خطورة أكبر على الأشخاص المصابين.

وأكد مسؤول وزارة الصحة أن "الشخص الثاني الذي أصيب بالسلالة البريطانية، يجهل لحد الآن مصدر إصابته وتجري التحقيقات لمعرفة ذلك".

والخميس الماضي، أعلن معهد باستور الجزائر، عن تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا المتحور (السلالة البريطانية) إثر تحاليل على مصابين بالوباء.

وفي بيان للمعهد فإنه "تم تأكيد على مستوى مخابر معهد باستور وهذا بعد إجراء تحاليل على عينات PCR إيجابية، بتاريخ 19 شباط/فيفري 2021، حالتين من السلالة البريطانية الجديدة".

وأوضح المصدر أن "اكتشاف هاتين السلالتين المتغيرتين لدى أحد مستخدمي قطاع الصحة على مستوى مستشفى الصحة العقلية بالشراقة (وقد تم عزله حاليًا) وكذا مهاجر عائد من فرنسا لحضور مراسم دفن والده".

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

للمرة الأولى.. الجزائر تسجّل حالتين لسلالة كورونا البريطانية المتحوّرة

مختصون: سلالة كورونا الجديدة خطيرة وتعليق رحلات الإجلاء ضروري