قيادي في

قيادي في "جيل جديد" يؤكد فشل الحزب في التشريعيات

حبيب براهمية (فيسبوك/الترا جزائر)

أكد حبيب براهمية، المكلف بالإتصال لدى حزب جيل جديد، فشل الحزب في إقناع الناخبين لأسباب مختلفة، رغم أن مرشحي الحزب حاولوا نقل روح الحراك إلى مؤسسات الدولة، حسبه.

براهمية: لأسباب مختلفة لم ننجح في جعلكم تتوجهون إلى الصندوق لدعم مقاربتنا

وقال براهمية في منشور على فيسبوك: "رافعنا من أجل مشروع حداثي ببرنامج جدي، بخطاب واقعي وبقوائم شابة وكفؤة، تكلمنا مباشرة مع مواطنينا لإقناعهم بأن هنالك فرصة للتغيير، بأن روح الحراك يجب أن يحول إلى داخل المؤسسات وبأن فقدان الثقة لا ينبغي أن يفتح فراغا سيعيد وجوه النظام السابق"

وتابع القيادي في حزب جيلالي سفيان"حاولنا تقديم حلول براغماتية عملية من أجل تجسيد مطالب مواطنينا، و شرحنا أن اليأس هو أكبر عدو لقضيتنا.

وأضاف " لم نوفق في هذا، لأسباب مختلفة لم ننجح في جعلكم تتوجهون إلى الصندوق لدعم مقاربتنا".

واستدرك المتحدث" لكننا نبقى فخورين أننا ناضلنا من أجل قناعاتنا، أننا إحترمنا مواطنينا، لم نفاوض ولم نكذب ولم نناور ولم نخون، و سنواصل كذلك من أجل بناء جزائر دولة القانون"

وختم براهمية منشوره بالقول " أتفهم تماما صعوبة و تعقيد الوضع الحالي، حاولنا حقيقة تحويل روح الحراك داخل المؤسسات لصد إمكانية تجديد النظام السابق. لم نكن موفقين في هذا و لا أظن الأمر في صالح قضيتنا"

وعلى غرار جيل جديد، فشلت عدة تشكيلات حزبية وقوائم مستقلة في إقناع الناخبين، حيث خسرت جبهة العدالة والتنمية وكذا الإصلاح والنهضة رهان التشريعيات بخروجها دون أي مقعد في قبة زيغود يوسف حسب النتائج الأولية المتداولة، وهو الأمر ذاته لطلائع الحريات وجبهة الحكم الراشد وتجمع أمل الجزائر، وكذا جبهة الجزائر الجديدة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

حوار | جيلالي سفيان: السلطة أقحمت نفسها في الصراع الأيديولوجي لإضعاف الحراك

جيلالي سفيان: إطلاق سراح سُجناء الحراك سيكون سريعًا بحسب الرئيس تبون