كورونا.. فرنسا تغلق حدودها أمام الجزائريين بسبب تزايد الإصابات

كورونا.. فرنسا تغلق حدودها أمام الجزائريين بسبب تزايد الإصابات

القنصلية الفرنسية في الجزائر فتحت شبابيك "الفيزا" الاسبوع الفارط (الصورة: leparisien)

قررت فرنسا، اليوم الخميس، استبعاد الجزائر من قائمة الدول التي سيُسمح لمواطنيها دخول الأراضي الفرنسية، بعد أن كانت ضمن الدول الـ 14 التي شملتها اتفاقية سابقة لدول شنغن.

قرار فرنسا مرتبطٌ بشكل مباشر مع ارتفاع الإصابات اليومية لفيروس كورونا

وأعلنت القنصلية الفرنسية في الجزائر في بيان لها  أن "الحكومة الفرنسية، سارت على نهج الدول الأخرى في منطقة شنغن، وقررت عدم إدراج الجزائر في قائمة الدول التي سيتم السماح بالسفر لمواطنيها نحو دول فضاء شنغن".

وأضاف المصدر نفسه أن "هناك قيودا مفروضة على الدخول إلى الأراضي الفرنسية من حدود خارج منطقة شنغن وبالتالي تظل سارية على المواطنين الجزائريين".

ويبدو أن هذا القرار مرتبط بشكل مباشر بالزيادة الأخيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا في الجزائر، حيث انتقد العديد من الخبراء في فرنسا الظروف التي تتم بموجبها رحلات العودة من الجزائر.

كما أنّه تم تحديد عشرين حالة إصابة في صفوف الأشخاص، الذين تم إجلائهم مؤخرا من الجزائر نحو باريس.

وبهذا القرار، تنضم فرنسا إلى دول أوروبية أخرى  استبعدت الجزائر من قائمة الدول "الآمنة"، كألمانيا وإسبانيا وبلجيكا والمجر.

وبصرف النظر عن إسبانيا، التي برّرت قرارها بمبدأ المعاملة بالمثل، قدّمت البلدان الأخرى اعتبارات صحية مرتبطة بزيادة حالات كورونا في الجزائر.

وفي آخر إحصائية للوضعية الوبائية، أعلنت وازرة الصحة، الخميس، عن تسجيل تسجيل 10 وفيات و460 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع إجمالي الوفيات إلى 988، فيما وصلت الحالات المؤكدة إلى 17808 .

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

القنصل الفرنسي بالجزائر: هكذا سيتحصّل الجزائريون على "الفيزا" بعد كورونا

كورونا.. إبقاء الحدود مغلقةً وإجراءت جديدة للحجر الصحي في الساعات القادمة